تكنولوجيا
أخر الأخبار

ما هي بيئة تطوير البرمجيات (SDE)؟

يمكن أن نعرف بيئة تطوير البرمجيات (SDE) بأنها عبارة عن مجموعة من الأدوات والأجهزة والبرامج التي يستخدمها المبرمجين ومطورو البرامج لإنشاء أنظمة برمجية مختلفة،  وهذا التعريف البسيط يشمل مختلف المهام التي يتطلب القيام بها مثل إدارة الفريق أو المشروع وأيضاً المسؤولية عن مختلف المهام داخل المشروع، كما يمكن أن تساعد SDE أيضًا في صيانة البرامج على نطاق واسع وطويل الأجل.

أهمية تطوير البرمجيات للشركات

في وقتنا الحالي أصبح تطوير البرمجيات من أساسيات بناء وتشييد مشروع أو شركة ناجحة في مختلف التخصصات أمر بالغ الأهمية للشركات لأنه يسمح لهم بتمييز أنفسهم عن المنافسين وأن يصبحوا أكثر قدرة على المنافسة، حيث تستطيع من خلال تطوير البرمجيات الخاصة بمشروعك أو شركتك أن تساعد على تحسين تجارب العملاء، هذا بجانب فرصة طرح منتجات أكثر ثراءً بالمميزات، وأكثر ابتكارًا في السوق، كما يؤدي تطوير البرامج إلى استقرار بيئة العمل داخل الشركة وجعلها أكثر أمانًا وإنتاجية وفعالية.

وهناك جانب آخر قد يوضح مدى أهمية تطوير البرمجيات وهو ما يتعلق برقمنة المعلومات وتخزينها على الإنترنت، وهذا بالطبع يوفر الكثير من المساحة المطلوبة لتخزين الملفات داخل الشركة، كما أنه يساعد في سهولة وسرعة الوصول للبيانات من قبل فريق العمل داخل الشركة، وهذا بالطبع يكون له دور مباشر في خطوات سير العمل داخل الشركة، هذا بالإضافة إلى المحافظة على البيانات الخاصة بالشركة، ولا سيما البيانات الهامة التي تخص العملاء، مثل بيانات الدفع الإلكتروني أو غيرها من مختلف أنواع البيانات.

ولا تقتصر مميزات تخزين البيانات عبر الإنترنت على سهولة الوصول أو زيادة الأمان فحسب، ولكن في الواقع هناك نقطة مهمة جداً في هذا السياق، وهي القدرة من خلال تجميع البيانات الخاصة بالعملاء على إجراء تحليلات أو دراسات تقوم على هذه البيانات، وهذه الدراسات والتحليلات تساعد بشكل كبير في عمليات اتخاذ القرار داخل الشركة، ولا سيما بالنسبة للقرارات المتعلقة بالمستهلك، والتي تكون مبنية على بيانات وحقائق من أرض الواقع، ولذا تعد عملية تخزين البيانات نقطة في غاية الأهمية، فهي تعطيك كل ما تحتاجه من بيانات بشكل منظم ومرتب يمكنك من خلاله إجراء الدراسات والتحليلات اللازمة لتطوير المشروع الخاص بك.

العناصر الرئيسية في بيئة تطوير البرمجيات (SDE)

تتكون بيئة تطوير البرمجيات (SDE) من أربع عناصر رئيسية، والتي يمكن أن نطلق على كل منها بيئة مختلفة لتطوير البرمجيات، وفيما يلي سنعرض هذه العناصر، والتي تمر خلالها عمليات تطوير البرمجيات المختلفة داخل الشركات.

1- بيئة التطوير

بيئة التطوير هي مجموعة من الأدوات والعمليات لتطوير واختبار وتصحيح أخطاء البرامج، وهي تعد بمثابة مساحة عمل للمطورين لإجراء البرمجة والمهام الأخرى المرتبطة بتطوير البرامج أو الأنظمة المختلفة.

وفي هذا السياق توفر الكثير من الشركات ما يسمى ببيئة التطوير المتكاملة (IDE)، وهو عبارة عن حزمة برامج ذات ميزات شاملة يمكن من خلالها كتابة وتطوير واختبار وتصحيح أخطاء البرامج، ويمكن أيضاً أن نقول أن بيئة التطوير المتكاملة (IDE) هي عبارة عن  برنامج يستخدمه مهندسو البرمجيات على نطاق واسع، خلال عملية بناء البرمجيات المختلفة، وتعد NetBeans و Eclipse و Microsoft Visual Studio وبيئات التطوير الأخرى أمثلة على بيئات التطوير المختلفة.

2- بيئة الاختبار

يساعد برنامج بيئة الاختبار أيضًا مبرمجي الكمبيوتر على تحديد وإصلاح الأخطاء التي قد تتسبب في تشغيل التطبيق ببطء أو الإضرار بتجربة المستخدم بشكل عام.

3- بيئة المحاكاة

بعد أن تنتهي من بناء نسخة كاملة من التطبيق أو البرنامج الخاص بك، وتريد في هذه المرحلة أن تقوم بإطلاق البرنامج بشكل مبدئي على شريحة من المستخدمين والعملاء وذلك لإجراء تجربة مبدئية على المشروع، والتأكد من مهامه المختلفة، فهذا بالضبط هو الهدف من هذه المرحلة من مراحل تطوير البرمجيات، حيث تقوم بعرض النسخة المرحلية للتطبيق الخاص بك على شريحة من المستخدمين بما فيهم بالطبع المالك المباشر للمشروع وغيره من المستفيدين من البرنامج، والهدف من هذا هو إجراء محاكاة فعلية للبرنامج، والتأكد من جميع العمليات الداخلية.

4- بيئة الإنتاج

المرحلة الأخيرة في بيئة تطوير البرمجيات (SDE) هي مرحلة الإنتاج، والتي يتم خلالها إطلاق المشروع سواء كان برنامج للكمبيوتر أو تطبيق للهواتف، أو موقع إلكتروني، حيث يتم رفع المشروع على السيرفر، بحيث يتمكن المستفيدين من الوصول إليه ومن ثم استخدامه بشكل مباشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى