رياضة

“رجل أعمال ويمتلك طائرة خاصة وخصم لموسيماني”.. من هو حكم نهائي أفريقيا؟


03:01 م


الخميس 19 مايو 2022

القاهرة – مصراوي:

قالت تقارير مغربية إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عين الجنوب إفريقي فيكتور جوميز لإدارو مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا,

ويلعب الأهلي والوداد في الـ 30 من مايو الجاري على ملعب محمد الخامس في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ويملك جوميز سيرة ذاتية حافلة على الصعيد الأفريقي ومواقف وحكايات ، فمن هم الحكم الأفضل في أفريقيا.

فكتور ميجيل دي فريتاس جوميز يبلغ من العمر 39 عاماً حيث إنه من مواليد 15 ديسمبر 1982 في جوهانسبرج من أصل برتغالي حصل على الشارة الدولية عام 2011.

ويعد فيكتور جوميز الذي أدار نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 بين الجزائر والسنغال ونهائي كـأس الأمم 2022 بين مصر والسنغال من أفضل الحكام المتواجدين في أفريقيا ويتمتع بسمعة طيبة بين زملاءه.

قال عنه سمير عثمان الحكم الدولي السابق في تصريحات سابق “جوميز رجل أعمال، يمتلك طائرة خاصة ويصعب الوصول إليه، وهو من أفضل الحكام في القارة السمراء”.

وأدار جوميز عدة مباريات للأهلي أهمها:

الأهلي والقطن الكاميروني

خلال بطولة دوري أبطال أفريقيا 2017 أدار جوميز مباراتين للأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا، كانت الأولى في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة أمام القطن الكاميروني وفاز الأهلي بثنائية جونيور أجاي ومؤمن زكريا.

جوميز لم يحتسب أية ركلات جزاء في المباراة ولم يشهر البطاقة الصفراء لأي لاعب.

موقعة الأهلي والنجم الساحلي

في نصف نهائي البطولة الأفريقية النسخة 2017 أيضاً وبعد خسارة الأهلي أمام النجم الساحلي بهدفين لهدف على ملعب سوسة في مباراة الذهاب، عين الكاف صاحب الـ38 عامًا لإدارة مباراة الإياب على ملعب برج العرب في الإسكندرية.

اكتسح الأهلي منافسه التونسي بسداسية مقابل هدفين في المباراة التي شهدت تألق اللاعب المغربي وليد أزارو مهاجم الأهلي الذي سجل “هاتريك” إلى جانب ثلاثية علي معلول ورامي ربيعة وحمدي النقاز -مدافع النجم وقتها- ولاعب الزمالك الحالي الذي سجل هدفًا في مرماه.

أشهر جوميز 3 بطاقات صفراء في المباراة كانت من نصيب محمد هاني ورامي البدوي وأمين الشرميطي.

الأهلي وكمبالا سيتي

في مباراة الجولة الثانية من دور المجموعات للبطولة 2018، التقى الأهلي مع كمبالا سيتي على ملعب لوغجوجو ستاديوم، وتولى جوميز إدارة المباراة.

خسر الأهلي المباراة بهدفين دون رد، وأهدر وليد سليمان ركلة جزاء في الدقيقة 24، كما أشهر الحكم بطاقتين صفراوين لمحمد هاني وعمرو السولية.

هدف مثير للجدل

مواجهة مهمة أخرى أدارها فيكتور جوميز للأهلي كانت بإياب دور نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا 2018 أمام وفاق سطيف.

وخسر الأهلي المواجهة 1-2 بهدف مثير للجدل احتسبه الحكم الجنوب أفريقي بناء على راية من مساعده، لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن الكرة لم تتجاوز خط مرمى محمد الشناوي الذى تباطأ في الإمساك بها.

واقعة لا تُنسى

وعلى الصعيد المحلي لا يتمتع جوميز بتاريخ جيد أمام موسيماني، حيث هاجمه مدرب فريق صنداونز الجنوب أفريقي السابق في أكثر من مناسبة، عقب حالات عديدة أثارت الجدل خلال منافسات الدوري الجنوب أفريقي، كما امتدت انتقادات موسمياني لمواطنه لتتناول الجانب الشخصي، حيث اتهمه مدرب الأهلي في وقت سابق بأنه يبحث عن الأضواء خلال إدارته للمباريات.

البداية كانت في موسم 2013–2014 احتسب 5 ركلات جزاء في مباراة الفريقين ليطلق عليه فيما بعد “حكم ركلات الجزاء” ومنح جوميز ثلاث ضربات جزاء لصن داونز سجل منهما واحدة و2 لأياكس كيب تاون سجلهما بنجاح ثم الختام كان في الموسم الأخير لموسماني مع البرازيليين حيث أدار خمس لصنداونز في الدوري الجنوب أفريقي لم تنته سوى واحدة منها بفوز صندوانز

خلاف مع موسيماني

وفجرت مباراة صندوانز أمام أورلاندو بايرتس في أغسطس 2019، وانتهت بالتعادل السلبي، غضب موسيماني، الذي سخر من قرارات جوميز عقب المواجهة.

شهدت تلك المواجهة رفض جوميز احتساب ركلة جزاء لمصلحة صنداونز، عقب ارتطام الكرة بذراع هابي جيلي مدافع فريق أورلاندو بايرتس، وقال موسيماني عقب المواجهة في تصريحات نقلها موقع “كيك أوف” الجنوب أفريقي: “ربما تغيرت قوانين كرة القدم دون علمي، فيما يتعلق بارتطام الكرة بذراع اللاعب، لن أخوض بشكل أكبر في هذا الأمر، لكنكم جميعًا شاهدتهم ما حدث.”

مسلسل صدام موسيماني وجوميز يعود لسنوات مضت، وتمثلت إحدى أبرز وقائع هذا المسلسل في إشهار جوميز البطاقة الحمراء في وجه موسيماني، خلال مواجهة كيب تاون سيتي أمام صنداونز في شهر فبراير عام 2018 ليطرد المدرب للمرة الأولى في تاريخه.

واحتج موسيماني بشدة على قرار جوميز باحتساب مخالفة ضد مدافعه تيبوجو لانجرمان في شوط المباراة الأول، مما تسبب في قرار جوميز بإقصاء مدرب صنداونز في ذلك الوقت من المواجهة.

ووصف مدرب صنداونز السابق جوميز بأنه يبحث عن صناعة الجدل، وأضاف أنه يرغب في أن يصبح “رجل المباراة” دائمًا، ويريد أن يكون جاذبًا للأضواء، وأكمل ساخرًا: “جوميز دخل التاريخ بعدما طردني للمرة الأولى.”

موسيماني تحدث بلهجة مختلفة بعد أيام من تصريحاته الغاضبة عقب المواجهة، لكنه واصل انتقاداته لجوميز قائلًا: “دعوني أخبركم بشىء، جوميز حكم مميز، صدقوني، هو حكم مميز، لكنه يرتكب الأخطاء بسبب اندفاعه خلال المواجهات، انظروا حتى للطريقة التي يركض بها، يكون مفرط في الحماس.”

واصل موسيماني: “لكن في المباريات الأفريقية، يكون في القمة، لأنه يكون أكثر هدوءًا، هل تتخيل أنه يمكن أن يدير مباراة لمازيمبي أو فيتا كلوب بمثل هذا الحماس المفرط؟ بالتأكيد، هناك تكون مضطرًا للتمتع بهدوء أكبر.

لكن يبدو أن تصريحات موسيماني لم تكن للاستفزاز أو التقليل من جوميز، حيث أكد الحكم الجنوب أفريقي نفسه أنه عاشق للأضواء، عندما صرح في شهر أبريل الماضي بأن الإعلاميين يجب أن يقومون بإجراء لقاءات مع الحكام بعد المواجهات، كما هو الحال مع المدربين واللاعبين.

جوميز المشهور في جنوب أفريقيا بالإفراط في إشهار البطاقات الحمراء واحتساب ركلات الجزاء، قال إن الحكام يحتاجون في بعض الأوقات لشرح القانون للمتابعين بعد المواجهات، حيث يتعرضون للهجوم بسبب قرارات تكون صحيحة بالفعل.

إفراط جوميز في احتساب ركلات الجزاء دفع موسيماني لوصفه في تصريح مثير آخر عام 2017 بـ “بينالدينيو”، عقب مواجهة الديربي التي أدارها بين صنداونز وسوبر سبورت، وانتهت بفوز الأول بثنائية نظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى