رياضة

بعد تضارب كأس الأمم بمونديال الأندية.. كيف يكون موقف الأهلي؟


02:00 م


الإثنين 29 نوفمبر 2021

كتب- عز الكلاوي:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اليوم رسميًا إقامة مونديال الأندية في الفترة بين 3 إلى 12 فبراير 2022 في الإمارات، وذلك رغم علم الجميع أن بطولة كأس أمم إفريقيا ستقام خلال الفترة من 9 يناير حتى 6 فبراير.

وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي في إبريل الماضي، قد حددت موعدي بداية ونهاية بطولة كأس الأمم الإفريقية، حيث ستقام خلال الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير 2022 بالكاميرون.

ليصبح الأمر في صعوبة كبيرة للأهلي تحديدًا كونه ممثل القارة الإفريقية ويمتلك أكبر عدد من اللاعبين الدوليين، لذلك يرصد يلا كورة موقف الأندية من تضار موعد كأس الأمم ومونديال الأندية:

الأهلي أكثر المتضررين:

أصبح الأهلي في موقف صعب وأكثر الفرق المتضررة من تضار مواعيد مونديال الأندية وكأس الأمم، ولا شك هو أمر مستحيله حله إلا بتأجيل إحدى البطولتين.

يضم منتخب مصر على الأقل 7 لاعبين من الأهلي في قائمته الأخيرة والمشاركة في كأس الأمم الإفريقية: “محمد الشناوي، أيمن أشرف، أكرم توفيق، حمدي فتحي، عمرو السولية، محمد مجدي أفشة، محمد شريف”.

كما يضم منتخب تونس ظهير أيسر الأهلي علي معلول، ويضم منتخب مالي لاعب وسط الأحمر أليو ديانج، مع إمكانية ضم منتخب المغرب للمدافع بدر بانون.

لذلك قد يفقد الأهلي في مباراته الأولى التي من الممكن أن تكون يوم 6 فبراير في مونديال الأندية 10 لاعبين لذهابهم للمشاركة مع منتخابتهم في كأس الأمم الإفريقية.

تشيلسي ضامن وجود لاعبيه:

يمتلك تشيلسي الإنجليزي في قائمته لاعبين من القارة الإفريقية إدوارد ميندي حارس مرمى منتخب السنغال، وحكيم زياش لاعب منتخب المغرب، ولكن الأمر مختلف تمامًا بالنسبة للبلوز.

في حالة تأهل منتخبي المغرب والسنغال إلى المباراة النهائية قد تكون يوم 6 فبراير، فمن الممكن أن يلحق الثنائي زياش وميندي أول مباريات تشيلسي في مونديال الأندية وهي مباراة نصف نهائي والتي من الممكن أن تكون يوم 9 فبراير، وبالتالي خوض النهائي يوم 12 في حالة تأهل البلوز.

لذلك لن يتضرر نادي تشيلسي لأزمة فقدان حارسه الأساسي ميندي، وصانع ألعابه حكيم زياش.

الهلال السعودي:

لن يتأثر الهلال كثيرًا بسبب تضارب المواعيد، لأنه لا يمتلك في قائمته سوى المالي موسى ماريجا، والذي شارك في أخر مباراة دولية مع منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية 2019 بمصر، ولم ينضم منذ ذلك الوقت.

لذلك قد يغيب ماريجا عن منتخب مالي في كأس الأمم، أو قد يخسر الهلال لاعب واحد فقط من قائمته المشاركة في كأس العالم للأندية.

الجزيرة الإماراتي:

نفس الأمر بالنسبة لنادي الجزيرة الذي يمتلك المالي عبدالله ديابي، ، والذي شارك في أخر مباراة دولية مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019.

لذلك بالنسبة كبيرة لن يتم استدعا ديابي في قائمة منتخب مالي في كأس الأمم.

ويمتلك الجزيرة لاعب منتخب مالي للشباب عمر تراوري الذي من الممكن أن نرى استدعائه للمنتخب الأول في كأس الأمم لذلك ممكن يفقد النادي الإماراتي لخدماته في مونديال الأندية.

لا يمتلكون لاعبين أفارقة:

في المقابل لا يمتلك الثلاثي بالميراس البرازيلي، مونتيري المكسيكي، أوكلاند سيتي النيوزلندي، في قوائمهم لاعبين من القارة الإفريقية، لذلك لا يوجد ضرر لديهم من قرعة كأس العالم للأندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى