اخبار الإمارات

مكتوم بن محمد يبحث مع ولي عهد البحرين مستقبل العلاقات الثنائية

استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أمس، في مقر «إكسبو 2020 دبي»، صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين الشقيقة.

ورحّب سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، في مستهل اللقاء، بصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، معرباً سموه عن خالص أمنياته لمملكة البحرين الشقيقة وشعبها الكريم بمزيد من التقدم والازدهار، مؤكداً عمق العلاقات الإماراتية البحرينية، ومنوهاً بتقدم الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، بما يرقى إلى مستوى الطموحات المأمولة لمستقبل التعاون في دعم مسيرة التنمية، سواءً في إطارها الثنائي أو محيطها الخليجي والعربي الأشمل. وتناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية، وما تشهده من تطور مستمر على الأصعدة كافة، بفضل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وامتداداً للروابط الأخوية الوثيقة التي تجمع بين الدولتين والشعبين الشقيقين، وبما يخدم المصالح المشتركة، ويعزز توجهات التنمية الشاملة، ويدعم خطط وبرامج ومشروعات التطوير الطموحة في البلدين.

واتفق الجانبان على أهمية الارتقاء بالتعاون الثنائي إلى أعلى مستويات التنسيق، والاستمرار في تبادل الأفكار والرؤى، في شتى المجالات، بما في ذلك التعاون التجاري والاستثماري والصناعي، وغيرها من المجالات التي تلامس طموحات الشعبين في ريادة المستقبل.

إلى ذلك، تناول اللقاء استضافة دولة الإمارات معرض «إكسبو 2020 دبي»، بما للحدث العالمي من انعكاسات إيجابية كبيرة على منطقة الخليج والعالم العربي عموماً، مع انعقاده للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وما يوفره هذا الحدث الضخم من فرص لتلاقي العقول من مختلف أنحاء العالم، يجمعها هدف واحد هو صنع مستقبل أفضل للبشرية.

حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وعدد من الوزراء والمسؤولين.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى