اخبار الإمارات

مصدرها بالي..”قنبلة موقوتة” تهدّد الثروة الحيوانية الأسترالية

ت + ت الحجم الطبيعي

يهدد فيروس شديد العدوى، يجلبه  السائحون الأستراليون الذين يقضون عطلاتهم في بالي، بتمير قطاع الثروة الحيوانية الأسترالية، التي تقدر بمليارات الدولارات، بحسب موقع “أستراليا بالعربي”.

فبعد عقود من خلو أستراليا من مرض الحمى القلاعية (FMD)، تسلل الفيروس القاتل في مايو إلى إندونيسيا ووصل الآن إلى منطقة العطلات المزدحمة في بالي.

في سياق ذلك، قال أحد المحللين الزراعيين لدى Thomas Elder Markets، إن مئات الآلاف من الأستراليين المتوقع أن يزوروا بالي خلال الأشهر المقبلة يشكلون الآن تهديداً بيولوجياً رئيسياً غير مقصود، محذرا من أن المطارات الأسترالية يجب أن تكون في حالة تأهب قصوى.

تجدر الإشارة إلى أن اكتشاف حالة واحدة في أي مكان في أستراليا سيؤدي على الفور إلى فرض حظر على مستوى البلاد على جميع تنقلات الأبقار والأغنام والخنازير والماعز.، بالإضافة إلى إيقاف الصادرات إلى العالم، بما في ذلك تحويل أي قوارب متجهة إلى الأسواق الدولية.

يذكر أن تفشي المرض في العام 2001 كلف المملكة المتحدة حوالي 13 مليار دولار، وأدى إلى قتل منهجي لأكثر من 6 ملايين رأس من الماشية، كما ان حل الموضوع يحتاج إلى أشهر وسنوات.

ويجري تشغيل كلاب الكشف الأمن الحيوي في مطاري داروين وكيرنز لاكتشاف المرض، وسيٌفحص البريد والطرود الواردة.

 


تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى