اخبار الإمارات

محمد بن زايد يشيد بعمق العلاقة الأخوية بين الإمارات وسلطنة عُمان

بعث صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برقية شكر إلى أخيه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان الشقيقة، بعد مغادرة سموّه في ختام زيارة دولة قام بها إلى السلطنة، أعرب خلالها عن بالغ شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظي بهما في بلده الثاني وبين أهله في سلطنة عُمان. وأشاد سموّه بعمق العلاقة الأخوية التي تجمع دولة الإمارات وسلطنة عُمان.

وجاء في نص البرقية: «أخي صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان الشقيقة، لا يسعني وأنا أغادر بلدكم الشقيق إلا أن أعرب لجلالتكم عن بالغ شكري وتقديري لما لمسناه والوفد المرافق من مشاعر ود ومحبة وما أحطمونا به خلال الزيارة من مظاهر اهتمام وحفاوة وكرم ضيافة أصيلة عهدناها من سلطنة عُمان خلال زيارتي إلى بلدي الثاني وبين أهلي في السلطنة.. كما سعدت بلقاء جلالتكم والأحاديث الودية الأخوية التي تبادلناها وعبّرت عن عمق العلاقات التي تجمعنا».

وقال سموّه في البرقية: «كما عبّرت المباحثات التي أجريناها عن متانة العلاقات الأخوية المتميزة بين بلدينا والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في جميع المجالات، والتي تهدف إلى تحقيق مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين، وتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار في منطقتنا الخليجية والعربية».

واختتم سموّه البرقية بقوله: «أسأل الله تعالى أن يديم عليكم الصحة والسعادة وعلى بلدكم وشعب عُمان الشقيق مزيداً من التقدم والازدهار والرفعة في ظل قيادتكم الحكيمة».

وكان صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، غادر سلطنة عُمان، أمس، بعد زيارة دولة استغرقت يومين.

وكان في وداع سموّه، لدى مغادرته المطار السلطاني الخاص، صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان الشقيقة.

ورافق سموّه، خلال زيارة السلطنة، وفد يضم سموّ الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، وسموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسموّ الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، ووزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ووزير دولة، خليفة شاهين المرر، والمستشار الدبلوماسي لصاحب السموّ رئيس الدولة، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، علي بن حماد الشامسي، ووزير دولة في ديوان الرئاسة، جبر محمد السويدي، وسفير الدولة لدى سلطنة عُمان، محمد سلطان السويدي، والرئيس التنفيذي لشركة القابضة، محمد حسن السويدي، والمرافق العسكري لصاحب السموّ رئيس الدولة، اللواء الركن خليفة راشد جمعة الهاملي.

 رئيس الدولة:

«المباحثات التي أجريناها عبّرت عن الرغبة المشتركة في تعميق التعاون في جميع المجالات».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى