اخبار الإمارات

للحد من “السياحة الزائدة”.. البندقية تفرض رسوماً على السياح

ت + ت الحجم الطبيعي

أعلنت مدينة (البندقية) الإيطالية فرض رسوم تصل إلى 10 يوروهات على السائحين الذين يزورونها ليوم واحد فقط، من أجل تخفيف حركة السياحة، اعتبار من 16 يناير المقبل. 

وسيتعيّن على زوار البندقية دفع رسم دخول مقابل التجوّل بشوارعها وجزرها.

وستكون أول مدينة في العالم تفرض رسم دخول على السياح، وفق ما أعلن عنه سيمون فينتوريني، عضو مجلس السياحة في البندقية، خلال مؤتمر صحفي عقده الجمعة.

ووصف فينتوريني الإجراء الجديد بأنه “ثورة عظيمة”، لأنه يشكل حلًا لمشكلة “السياحة المفرطة”، التي تعاني منها المدينة العائمة منذ عقود، وفق ما نقلت عنه “سي. ن. ن”.

وتتراوح كلفة بطاقة الدخول بين 3 و10 يورو (10.4 دولارات). ولن يكون السعر ثابتًا، لأنه يرتبط بعدد الزوار: كلما زاد الطلب ارتفع ثمن رسم الدخول.

وأوضح فينتوريني أنّ الهدف ليس “إغلاق المدينة”، بل دفع الناس إلى حجز زيارتهم بهدف تقليل “عدد السيّاح المرتفع”. لافتًا إلى أن “البندقية مدينة حيّة وعليها أن تبقى كذلك”.

استثناءات

وسيتم إطلاق نظام حجز التذاكر ومنصّته عبر الإنترنت، هذا الخريف. وأوضحت ميشيل زوين، عضو المجلس البلدي للموازنة، أنّ هناك العديد من الاستثناءات على تذكرة الدخول المفروضة.

ويُعفى من رسوم الدخول السكان والأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات، وكذلك الأشخاص من ذوي الإعاقة، وأصحاب المنازل، ومن يقصدون المدينة لأسباب صحية أو بهدف زيارة الأقارب، وأولئك الذين يأتون لمتابعة أي حدث رياضي أو ثقافي.

ويشمل الإعفاء أيضًا نزلاء الفنادق، الذين يدفعون الضريبة السياحية في الفندق.

وأكدت زوين “أنه ليس نظامًا لكسب المال بل لإدارة تدّفق السياح”. أما عائدات رسوم الدخول فستخفّف من الضرائب المرتفعة للغاية والمفروضة على أهالي البندقية، بسبب عدد السياح الهائل.

وسيُطبق رسم الدخول هذا على وسط مدينة البندقية التاريخي والجزر التالية: ليدو دي فينيتسيا، وبيليسترينا، ومورانو، وبورانو، وتورتشيلو، وسانتيراسمو، وماتسوربو، ماتسوربيتو، وفينيوليه، وسان اندريا، ولا تشيرتوزا، وسان سيرفولو، وسان كليمانتيه، وبوفيليا.

أما غرامات التهرّب من هذا الإجراء فستتراوح بين 50 و300 يورو (312 دولارًا).

 


تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى