اخبار الإمارات

«قمة كابا» تناقش صناعة الطيران ومستقبل السفر

ت + ت الحجم الطبيعي

اختتمت في أبوظبي، قمة كابا العالمية للطيران وحفل جوائز التميز للعام 2023، إذ ناقشت جلسات القمة على مدار يومين، مستقبل صناعة الطيران والتغييرات المهمة التي شهدها القطاع خلال العام الماضي، والتوقعات المرتقبة ومستقبل السفر الجوي في العام 2024. كما تناولت المناقشات، ملف الاستدامة والتقدم التكنولوجي، واستراتيجيات استعادة السوق بعد جائحة «كوفيد 19»، وتطورات اتجاهات المستهلك.

وشارك في المناقشات، قادة قطاع الطيران من جميع أنحاء العالم، وخبراء وأعضاء لجان من القيادات العليا في شركات الطيران والمطارات والهيئات التنظيمية والهيئات السياحية.

160 طائرة

واستعرض أنطونوالدو نيفيس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، في كلمته، خطة الاتحاد للطيران 2030 كاستراتيجية توسع طموحة ومستدامة. وأوضح أن الخطة تهدف إلى زيادة حجم الأسطول في الاتحاد للطيران إلى أكثر من 160 طائرة بحلول العام 2030، كما تركز الخطة على توسيع الشبكة الجوية لتشمل أكثر من 125 وجهة، ما يعزز انتشار الاتحاد للطيران في أسواق جديدة.

وأضاف أن الاتحاد للطيران تستهدف جذب 10 ملايين مسافر بحلول العام 2030، وتقدم الخطة مساهمة اقتصادية ملموسة لإمارة أبوظبي، مشيراً إلى نجاح الشركة خلال العام الجاري في إضافة 12 وجهة جديدة إلى شبكة الاتحاد للطيران.

وأكد أن خطة الاتحاد للطيران 2030، تعزز الشركة كلاعب رئيسي في الرحلات القصيرة والمتوسطة في الأسواق الإقليمية، كما تجسد «خطة 2030»، التزام الاتحاد للطيران بتقديم خدمة عملاء استثنائية وتحقيق ربحية مستدامة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، أن افتتاح مبنى «A» في مطار أبوظبي يعتبر نقلة نوعية تعزز القدرة الاستيعابية وتحسين تجربة الركاب.

ضيف المطار

بدورها، كشفت منى الغانم، نائب الرئيس التنفيذي لتجربة المتعاملين في مطارات أبوظبي، خلال مشاركتها في إحدى الجلسات، أنه تم تصميم تطبيق «ضيف مطار أبوظبي»، حيث يمكن لأي مسافر استخدام التطبيق في المطار لتعريفه بوجهته بشكل سهل ومباشر، وهناك الكثير من الخدمات على طول طريقه إلى بوابات الصعود، مشيرة إلى أنه سيتم مستقبلاً تحديث التطبيق وتفاعله مع المسافر وخطوات سفره، وماذا يريد خلال السفر وحالته يوم السفر، وعن طريق الذكاء الصناعي يتفاعل التطبيق مع المسافر ويخطره بكل ما يحتاجه منذ دخوله المطار، وحتى بوابات المغادرة لتسهيل الرحلة على المسافر.

وأشارت إلى أن مبنى المسافرين «A» الجديد في مطار أبوظبي الدولي، هو المبنى الوحيد في العالم الذي يستخدم تقنية التعرف على الوجه من خلال 9 نقاط اتصال بيومترية، حيث يستطيع المسافر أن يسجل في النظام لمرة واحدة فقط، ويتم استخدام أحدث تقنيات التعرف على الوجه، حيث يمكن للمسافر أن يضع الحقيبة بنفسه ويقوم بوزن حقيبته وإنهاء الإجراءات ذاتياً، ثم يمكنه المرور عبر قسم الجوازات والصعود إلى الطائرة دون الحاجة إلى تقديم أي أوراق أو وثائق، حيث تعمل هذه التقنية في مراحل مختلفة من الرحلة بما في ذلك منطقة تسليم الحقائب الذاتية والخدمة الذاتية لتسليم الحقائب. 


تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى