اخبار الإمارات

رئيس الدولة وملك ماليزيا يشهدان توقيع اتفاقية لتطوير مشاريع طاقة نظيفة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والسلطان عبدالله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، ملك ماليزيا، توقيع اتفاقية بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، الشركة الإماراتية المتخصصة في مجال الطاقة النظيفة، و«هيئة تنمية الاستثمار الماليزية»، لوضع خريطة طريق لتطوير مشاريع طاقة نظيفة بقدرة 10 غيغاواط في ماليزيا، تشمل محطات طاقة شمسية أرضية وعلى الأسطح، ومشاريع طاقة شمسية عائمة وطاقة رياح برية، وأنظمة بطاريات تخزين الطاقة.

تبادل الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي لـ«مصدر» محمد جميل الرمحي، والرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الاستثمار الماليزية، أرهام عبدالرحمن.

كما جرى توقيع خمس اتفاقيات إضافية لتطوير مشاريع جديدة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في ماليزيا.

وتشمل الاتفاقيات تطوير مشاريع طاقة نظيفة بقدرة إجمالية تبلغ 8 غيغاواط في مناطق مختلفة بماليزيا، وتتضمن اتفاقية تطوير مشترك لمحطات طاقة شمسية بقدرة 2 غيغاواط، بالتعاون مع شركتي «سيتاغلوبال بيرهاد» و«تيزا غلوبال»، واتفاقية تعاون مع شركتي «تاداو إنرجي» و«بي إس كيه» لتطوير مشاريع طاقة رياح بقدرة 2 غيغاواط، ومذكرة تفاهم استراتيجية مع «سيبراك ريسورسيز بيرهاد» لتطوير مشاريع طاقة متجددة بقدرة واحد غيغاواط، واتفاقاً مبدئياً مع «مالاكوف» لتطوير مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة إجمالية تبلغ واحد غيغاواط، ومذكرة تفاهم مع «سيتاغلوبال بيرهاد» وشركة «تي إن بي رينوبلز» لتطوير مشاريع طاقة متجددة بقدرة 2 غيغاواط.

وتجسد الاتفاقيات التي وقعها الجانبان التزام «مصدر» الإسهام في دعم تطلعات ماليزيا، وهدفها الطموح المتمثل في توليد 70% من طاقتها من مصادر متجددة، وتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

• «مصدر» وقّعت خمس اتفاقيات لاستكشاف فرص تطوير مشاريع طاقة متجددة، بقدرة 8 غيغاواط في ماليزيا.

• الاتفاقية تتضمن وضع خريطة طريق لتطوير محطات طاقة شمسية أرضية، وعلى الأسطح، ومشاريع طاقة شمسية عائمة، وطاقة رياح برية، وأنظمة بطاريات تخزين الطاقة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى