اخبار الإمارات

بلدية دبي تعتمد 7 التزامات تضمن تحقيق الاستدامة

اعتمدت بلدية دبي سبعة التزامات استراتيجية، تضمن تحقيق الاستدامة في مشروعاتها الحالية والمستقبلية، فيما قدمت نموذجاً مستداماً للمنصات الحكومية، ضمن فعاليات مؤتمر «كوب 28»، من خلال إنشاء منصتها باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد من مواد مستدامة صديقة للبيئة.

وقال المهندس في إدارة تراخيص المباني في بلدية دبي وأحد المشرفين على منصة البلدية في «كوب 28»، مروان الجناحي، إن الالتزامات السبعة تتمثل في الحياد المناخي، وزيادة رقعة المحميات، ومضاعفة المسطحات الخضراء، وتحقيق الاستدامة الكاملة للمباني، واستدامة الصرف الصحي، وتصفير النفايات في المكبات، إضافة إلى معالجة كاملة للصرف الصحي في الإمارة.

وأضاف الجناحي أن إمارة دبي تعمل على تحقيق نسبة «صفر» في النفايات المهدرة بالبنايات، مشيراً إلى أن حجم نفايات المباني التي سجلتها إمارة دبي عام 2019 بلغ 65 مليون طن، تم رمي نحو 15 مليون طن منها في النفايات، بينما تمت إعادة تدوير المتبقي.

وأكد أن دبي نجحت في تحقيق مفاهيم الاقتصاد الدائم، من خلال نظام دبي للمباني الخضراء، واعتماد نظام السعفات في إنشاء المباني في الإمارة، التي تتوافق مع معايير واشتراطات المباني الخضراء.

وأشار إلى أن البلدية تسلط الضوء خلال «كوب 28» على حزمة من المشروعات والمبادرات التي تخصصها لتعزيز مسارات الاستدامة في دبي، كمشروع التوأمة الرقمية لمدينة دبي، وتوظيف التكنولوجيا المتقدمة بما فيها استخدامات الذكاء الاصطناعي للتقييم الاستباقي للبصمة الكربونية للمباني على البيئة الحضرية، وتقليل وفرز النفايات من المصدر، والحد من الانبعاثات والتخلص منها، ونظام السعفات لتقييم المباني الخضراء. وتدعم بلدية دبي مؤتمر «كوب 28» الذي تستضيفه الإمارات، بصفته محطة مفصلية لإنجاز تقدم ملموس في العمل المناخي العالمي، بالتزامن مع تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، حيث تركز على تعزيز التعاون والشراكات وتكامل جهود العمل المناخي، بما يعكس قيمها المؤسسية المتمثلة في المشاركة، والإيجابية، والتنافسية، والاستباقية.

وتنظم بلدية دبي على هامش المؤتمر سلسلة من ورش العمل التفاعلية التي تعزز المشاركة الدولية من مختلف أنحاء العالم، لتخيل أفضل الممارسات المستدامة في موضوعات حيوية مثل البناء، والتوعية بالممارسات الصديقة للبيئة، كما تشارك في عدد من الجلسات الحوارية التي يستضيفها الحدث العالمي، ويتحدث فيها خبراء دوليون، حيث تعرض نتائج عدد من مبادراتها الاستراتيجية في مجالات تقييم وتصنيف ومكافأة ممارسات البناء الأخضر، وتأسيس المختبرات الداعمة لاستدامة مدن المستقبل، والاستفادة من تحليل البيانات.

الالتزامات الـ 7

الحياد المناخي.

زيادة رقعة المحميات.

مضاعفة المسطحات الخضراء.

تحقيق الاستدامة الكاملة للمباني.

استدامة الصرف الصحي.

تصفير النفايات في المكبات.

معالجة كاملة للصرف الصحي في الإمارة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى