اخبار السعودية

«شؤون الحرمين» تبدأ تطبيق «إلزامية التحصين» لدخول مقرها الرئيسي ومرافقها

تبدأ الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة للأمن والسلامة، اعتبارًا من اليوم الأحد 22 ذي الحجة 1442هـ الموافق 1 أغسطس 2021م، تطبيق إلزامية التحصين، ومنع دخول غير المحصنين مقرها الرئيسي والمرافق التابعة لها.

 ويأتي ذلك تطبيقًا للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، والحفاظ على الصحة العامة ومنها اشتراط التحصين المعتمد من وزارة الصحة ‏(محصن محصن جرعة أولى محصن متعافى) لدخول أي منشأة حكومية سواءً لأداء الأعمال أو المراجعة.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للأمن والسلامة فايز بن عبدالرحمن الحارثي أن الإدارة استعدت بكامل طاقمها للوجود على بوابات المنشآت والمرافق الخارجية للتأكد من تطبيق توكلنا و الحالات المسموح بها ومنع المخالفين، مشيرًا إلى ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وعدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية، من التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامة، وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والالتزام بالبروتوكولات المعتمدة.

وأضاف: تتضمن استعدادات الإدارة تكثيف الجولات الميدانية داخل المسجد الحرام والمبنى الرئيسي للرئاسة العامة والمرافق التابعة لها كمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، ومعرض عمارة الحرمين الشريفين، ومكتبة الحرم المكي الشريف وغيرها من المرافق للتأكد من تطبيق الإجراءات التي اتخذتها المملكة للحفاظ على الصحة العامة ومتابعة أعمال الرقابة الصحية لحزم الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

واختتم بقوله: يأتي ذلك بتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة فضيلة وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد، تحقيقا لتطلعات ولاة الأمرحفظهم الله، في المحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين، وتقديم أرقى وأفضل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى