اخبار السعودية

جامعة المؤسس: قبول أول دفعة للطالبات في تخصصي هندسة الطيران والهندسة النووية.. بدءاً من العام القادم أخبار السعودية

أعلنت رئيسة جامعة الملك عبدالعزيز المكلفة الأستاذة الدكتورة هناء بنت عبدالله النعيم، أمس (الأربعاء) قبول أول دفعة للطالبات في قسم هندسة الطيران والفضاء وقسم الهندسة النووية بالجامعة بدءاً من العام الدراسي الجامعي القادم، خلال استقبالها روّاد الفضاء السعوديين علي القرني وريانة برناوي ومريم فردوس وعلي الغامدي، بمبنى الإدارة العليا بحضور نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور أمين بن يوسف نعمان، ونائب رئيس الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عادل بن محمد أبوزنادة.

وتخللت البرنامج جولة للمعرض المصاحب وزيارة للتعرف على معامل الجامعة وقدراتها المتعلقة بمجال الفضاء بكليتي الهندسة والعلوم، ومنها القبة الفضائية ومعمل الديناميكا الهوائية ومعمل النفق الهوائي للسرعات فوق الصوتية، ومعمل لف شعيرات المواد المركبة ومعمل فرن إنضاج المواد المركبة، ومعمل التحكم الآلي التعاوني ومعمل الطابعة ثلاثية الأبعاد للمعادن.

عقب ذلك، عُقد لقاء عام مع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة، أداره رئيس قسم هندسة الطيران والفضاء الدكتور خالد بن أحمد الجهني.

وأعلنت رئيسة الجامعة المكلفة خلال اللقاء قبول أول دفعة للطالبات في قسم هندسة الطيران والفضاء وقسم الهندسة النووية بالجامعة بدءاً من العام الدراسي الجامعي القادم.

واستعرض رواد الفضاء تجاربهم في لقاء مفتوح مع الطلاب والطالبات، إذ تم تسليط الضوء على القصص والتجارب التي واجهتهم في رحلة الفضاء الأخيرة والاستفادة من الدروس والخبرات التي تم اكتسابها، إضافة للحديث عن الأهداف والتطلعات المستقبلية التي تحتضنها المملكة في مجال علوم الفضاء؛ تشجيعاً للأجيال القادمة لتحقيق مستهدفات «رؤية 2030» من خلال الاستكشاف والبحث والتطوير وإجراء بحوث علمية بقيادة علماء سعوديين للوصول إلى تكنولوجيات جديدة تسهم في رفع الاقتصاد السعودي والابتكار، من خلال خلق فرص وظيفية وتطويرية، كون الفضاء يعد من القطاعات الواعدة إستراتيجياً واقتصادياً وتنموياً في العديد من المجال ومنها التصنيع والتعليم والتقنية والعلوم.

وتطرق المشاركون في اللقاء إلى عرض مرحلة الاستعدادات النفسية والبدنية قبل القيام برحلة الفضاء والاستفادة من الخبرات السابقة وأهمية دور العمل الجماعي، وأيضاً التعرف على آلية اختيار رواد الفضاء التي تعتمد على أربعة جوانب مهمة وهي الصحة الجسدية واللياقة البدنية والمهارات التقنية والاستكشافية. واستعرض اللقاء التجارب العلمية التي وصل عددها إلى 14 تجربة منها ستّ تجارب في الطب البشري وأربع تجارب علمية في الطب الحيوي وثلاث تجارب علمية توعوية مع طلاب المدارس في بث مباشر لنشر الوعي وتثقيف الجيل القادم وتجربة في الفيزياء عن عملية الاستمطار الصناعي.

وفي الختام، كرّمت رئيسة الجامعة المكلفة الأستاذة الدكتورة هناء بنت عبدالله النعيم، وفد وكالة الفضاء ممثلاً في رواد الفضاء الأربعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى