اخبار الكويت

الهارون: تشجيع وتأهيل الكوادر الوطنية لدعم مسيرة الاقتصاد الوطني

أكد محافظ بنك الكويت المركزي باسل الهارون حرص البنك على تشجيع ودعم وتأهيل الكوادر الوطنية في المجالات الاقتصادية والمالية.
جاء ذلك في كلمة للمحافظ اليوم الثلاثاء خلال حفل تكريم الفائزين بجائزة (الباحث الاقتصادي الكويتي) وجائزة (الطالب الاقتصادي الكويتي) التي أقيمت بمبنى البنك برعاية مبادرة (كفاءة) وبالتعاون بين (المركزي) والبنوك الكويتية لدعم مسيرة الاقتصاد الوطني وتأهيل الكوادر الشبابية.
وقال الهارون إن الجائزتين تهدفان إلى تشجيع البحث العلمي الرصين والباحثين الكويتيين ليكونوا رافدا مهما في تطوير المؤسسات والأسواق والاقتصاد مشيرا إلى سعي (المركزي) لتطوير هذه الجوائز مستقبلا لتكون أكثر تأثيرا وإسهاما في القطاع المصرفي والمالي.
وأشاد بالمستوى المتميز للأبحاث العلمية المتقدمة للجوائز والتي تدفع (المركزي) للمزيد من الاهتمام مبينا أن هذا الأمر دفع البنك هذا العام لتكريم الحائزين على المركزين الثاني والثالث في الجائزتين كتقدير منه لجهودهم ولأهمية الأبحاث المقدمة.
وأكد على ضرورة توجيه هذه الأبحاث مستقبلا في مجال القطاعات الاقتصادية والمصرفية التكنولوجية بما يواكب التغيرات داعيا إلى المزيد من البحث والتطوير فيما يتعلق بقضايا التغير المناخي وأثره على الاقتصادي على المؤسسات وغيرها من المجالات.
من جانبه أكد المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية الدكتور يعقوب الرفاعي في كلمة مماثلة أن الجائزتين ضمن الاستراتيجية الرامية إلى تطوير الكوادر الوطنية وتأهيلها من خلال مبادرة (كفاءة) التي تتضمن عدة برامج رفيعة المستوى.
وقال الرفاعي إنه تم منح جائزة الباحث الاقتصادي الكويتي للبحث المعنون (الأثر غير المباشر للانفاق الحكومي على الأداء المصرفي في الكويت) المقدم من الدكتور نايف الشمري.
وأضاف أنه تم منح جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي لفاطمة العلي عن بحثها (تأثير رأس المال التنظيمي على المرونة التنظيمية وتأثيرها على تفوق عمل الشركات الخاصة في الكويت خلال فترة كوفيد 19).
وذكر أنه في جائزة الباحث الاقتصادي الكويتي فقد تم تكريم البحث الحاصل على المركز الثاني بعنوان (الأعضاء الأجانب في مجالس الإدارات وحوكمة الشركات في البنوك الإسلامية) المقدم من الدكتور مجدي قطينة والدكتور علي المطيري.
ولفت إلى أنه تم تكريم البحث الحاصل على المركز الثالث بعنوان (تحليل التصورات حول القضايا البيئية وصلتها بالقطاع المالي) المقدم من نورة البدر.
وعلى مستوى جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي بين الرفاعي أنه تم تكريم البحث الحاصل على المركز الثاني بعنوان (تأثير الأحداث السلبية المترتب عليها ذعر مجتمعي على أوجه الاستثمار في أسواق الأسهم) المقدم من أحمد المحطب فيما تم تكريم البحث الحاصل على المركز الثالث بعنوان (مسار التحول الاقتصادي لتقليل الأعباء المالية العامة: محددات الاستثمار الأجنبي المباشر ومشاريع الشراكة في الكويت) المقدم من سلمان نقي.
وأشار الرفاعي إلى أن العدد الإجمالي للبحوث المقدمة لجائزة الباحث الاقتصادي الكويتي بلغ 13 بحثا قبل منها 10 أبحاث في حين بلغ العدد الإجمالي للبحوث المقدمة لجائزة الطالب الاقتصادي الكويتي 10 أبحاث قبل منها سبعة.
وكانت مبادرة (كفاءة) أعلنت عن جائزتي (الباحث الاقتصادي الكويتي) و(الطالب الاقتصادي الكويتي) في أغسطس 2021 فيما يقوم معهد الدراسات المصرفية من خلال لجان تحكيم متخصصة بإدارة شؤون الجائزتين بهدف تشجيع وتعزيز البحث العلمي الرصين في الشأن الاقتصادي والمصرفي.

شاهد أيضاً

– سجّل اليورو الثلاثاء أدنى مستوياته مقابل الدولار الأميركي منذ نحو 20 عاما وبلغ 1,0306 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى