اخبار مصر

أبو العينين: تنسيق مع القوى السياسية.. و«كورونا» فرضت تحديات جديدة

أكد النائب محمد أبو العينين وكيل مجلس النواب أن مجلس النواب سيهتم خلال المرحلة المقبلة بالعديد من القضايا الداخلية والخارجية، وقال فى تصريحات للمحررين البرلمانيين: سعداء بالتشكيل الجديد لمجلس النواب وهيئة مكتبه، موضحا أن المستشار أحمد سعد الدين له باع كبير فى العمل العام ويمثل اضافة كبيرة للمجلس.

 

وقال وكيل مجلس النواب إن الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب كانت تاريخية وعكست الشفافية والوضوح واجراء الانتخابات تم بديمقراطية وحرية مطلقة.

 

وأشاد وكيل مجلس النواب بالتشكيل الجديد للمجلس بالتنوع الذى يحمله حزبيا بخلاف تمثيل الشباب، مضيفا: وهذه رسالة جديدة خاصة فى ظل تمثيل الخبرات والمرأة.

وأوضح أن التشكيل الجديد يحقق التوازن الطبيعى للشعب المصرى، ويضم خبرات جديدة تحمل الجدية الوطنية، قائلاً: الشباب يريد تقديم شيئ جديد ويبشر بالخير، وأضاف: تقسيم اللجان كفاءات منظومة تقوم برسالة للداخل والخارج.. وشدد على أن جائحة فيروس كورونا فرضت تحديات جديدة على مستوى العالم وأن الدولة والرئيس يسابقان الزمن لتحقيق الأهداف والطموحات التى تصبو إليها الدولة.

 

وقال أبو العينين : الرئيس السيسى يسابق الزمن وخطط ونفذ قفزات استباقية فى كافة مناحي الحياة وبذلك تسير الحكومة بنفس السرعة موضحا ان الدولة المصرية حققت قفزات كبرى.

 

وأكد وكيل مجلس النواب أن التنمية التى تحققت فى ربوع مصر بمثابة القيمة المُضافة على الأرض مضيفا مشروعات عملاقة ومدروسة وهناك مشروعات فى كل ربوع البلد وكذلك فى الصعيد وسيناء.

 

وشدد وكيل مجلس النواب على ضرورة الاهتمام بجذب المزيد من الاستثمارات من خلال محفزات جديدة، لافتا إلى ان الجائحة خلقت تحديات جديدة على مستوى العالم فى ملف الاستثمار والفرص المتاحة امام الجميع، موضحا ان المرحلة المقبلة ستحمل شعار التنافسية من أجل الاستثمار.

 

وقال وكيل مجلس النواب إن تشجيع الاستثمار يتم عبر تشريعات وسياسات من نوع جديد فى ظل التنافسية العالمية وفتح أسواق جديدة تخدم الخامات المحلية.

 

وقال وكيل مجلس النواب: يجب الاهتمام أيضا بالسوق الأفريقى وتحقيق مكانة كبيرة لمصر فى السوق العالمي.. موضحا ان جميع دول العالم تخضع للتقييم العالمى موضحا أن كلمة السر هى حل المشكلات مع المستثمر المصرى والأجنبي.

 

وحول ملف حقوق الإنسان قال وكيل مجلس النواب: يجب استغلال الدبلوماسية الشعبية لتصحيح الصورة الكاذبة أحيانا والمغرضة أحيانا أخرى. مضيفا: لا نقف موقف المدافع عن النفس وانما نعمل فى اطار منظومة متكاملة لشرح الصورة الحقيقة وعدم السماح بتمرير البعض وجهة نظر واحدة.

 

ورفض وكيل مجلس النواب اختزال حقوق الإنسان فى الحديث عن السجون موضحا ان الاتهامات فى هذا الملف لا تحظى بمصداقية، وقال: لماذا لا يتحدثون عن الحق فى الأمن والنقل والصحة والسكن وغيرها من الحقوق؟.

 

وحول التنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية خلال المرحلة المقبلة قال وكيل مجلس النواب: لا نغلق باب التعاون مع الأحزاب المختلفة وجميعنا أحزاب وطنية والباب مفتوح للتعاون مع أى حزب، مضيفا: المعدن الحقيقى للشعب المصرى هو التنوع والأصالة.

 

وحول التنسيق مع الحكومة خلال المرحلة القادمة، قال وكيل مجلس النواب الحكومة قامت بإنجاز ضخم والرئيس يحرك الأمور بسرعة ويقوم بإنجازات كثيرة فى وقت زمنى قليل، موضحا أن مراقبة المجلس للحكومة خلال المرحلة المقبل سيكون دقيقا.

وقال: برلمان ٢٠٢١ من خير المجالس، به قامات كبيرة وسيقوم بنشاط مكثف وحيوي خلال الفترة القادمة لحل المشكلات القديمة والحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى