اخبار مصر

هل هناك فتح جديد لتلقي طلبات التصالح في البناء؟.. “السجيني” يجيب

قال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، شرح أمام البرلمان تداعيات الأزمة التي يمر بها العالم حاليًا.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج “على مسئوليتي” المذاع عبر قناة “صدى البلد”، أن مدبولي شرح تحديات الأزمة الراهنة، والتحديات الكبيرة التي تواجهها الدولة، واستمع إلى رئيس كل لجنة نوعية، والذين تحدثوا بدورهم عن أهمية جذب الاستثمار، وزيادة الحوافز.

وتابع أن الجميع اتفق أن المرحلة الحالية، حتى انتهاء الأزمة، تُمثل “ملف المواطن”، لافتًا إلى أن المواطن في حاجة للشعور بالثقة والرضا في بعض الملفات “نطبطب عليه”، مضيفًا: “بخصوص قانون التصالح في مخالفات البناء؛ المواطنين مستعدين ييجوا لحد عندك في الخزانة العامة، ويدفعوا المال، وفرض ضرائب في الوقت الحالي المواطن شايفها مش قد كدة”.

وأوضح أن هذا اللقاء حمل مكاشفة كبير، مقدمًا الشكر لرئيس الوزراء على عقد مثل هذا اللقاء، مشيرًا إلى وجود قطاعات لا نريد أن تقوم بها الحكومة على حساب الخزانة العامة للدولة، مضيفًا: “الاجتماعات دي لازم يكون فيها مكاشفة؛ والكل مش جاي يأخذ لقطة ويمشي”.

وعبر عن تفاؤله بهذا اللقاء، مؤكدًا أن الدكتور مصطفى مدبولي يكون حريصًا خلال هذه الاجتماعات، لافتًا إلى أن هذا الاجتماع يرصد المشاكل ويطرح الحلول المناسبة لها؛ مؤكدًا أن التصالح في مخالفات البناء “من الأمور اللي المواطن مستعد يدفع فيها فلوس بسعادة ورضا”.

وأكد أن مصطفى مدبولي طمأن النواب بأنه خلال وقت قصير ويصل قانون التصالح الجديد للبرلمان تمهيدًا لمناقشته، موجهًا الشكر للرئيس السيسي على تنفيذ الطرق العامة “نحن أمام تحدي؛ محتاج أخاطب الناس، وآن الآوان أن يشعر أهلنا بتحسن في مراكزهم”.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء أكد أن تحدي مبادرة حياة كريمة؛ أصبح، حاليًا، في توفير الخامات بعد ارتفاع أسعارها، وشُحها بسبب الأزمة التي يشهدها العالم حاليًا؛ حيث أكد مدبولي على عدم تعطُل المبادرة رغم هذه الأزمات.

وطالب بضرورة أن تستعيد حركة البناء عافيتها على مستوى الوحدات المحلية؛ وذلك بعيدًا عن الفساد الذي كان مستشري سابقًا في هذا الملف، أمام اجتماع الدكتور مصطفى مدبولي، متمنيًا أن تأخذ الحكومة ما تم طرحه اليوم بشكل جدي.
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى