اخبار مصر

نائب رئيس هيئة البترول الأسبق يكشف أهمية مشروعات البتروكيماويات

قال المهندس مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق، إن الاستثمارات في المشروعات الجاري تنفيذها حاليا بقطاع البترول والطاقة خاصة صناعة البتروكيماويات، ستكون طفرة نوعية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه تم تحديث الخطة القومية لصناعة البتروكيماويات في مصر بما يتلاءم مع احتياجات السوق المحلي في الفترات القريبة والمستقبل البعيد وبما يتلائم إيضل مع احتياجات السوق العالمي كنوع من تصدير الفائض من هذا الإنتاج للخارج.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “مال وأعمال” المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز” مساء اليوم الخميس، أن المشروعات التي سيقوم بها قطاع البترول في الفترة القادمة أهمها مشروع البحر الأحمر، والذي سيؤدي إلى زيادة في الإنتاج في نوعيات المواد البتروكيماوية في مصر بحوالي 60% من القائم حاليا وهو بالغ إنتاجه في مصر 4 مليون طن، مما يؤكد أنه تطور كبير جدا في صناعة البتروكيماويات.
وأشار نائب رئيس هيئة البترول الأسبق إلى أن هذا المشروع يتطلب استثمارات ضخمة 7.5 مليار دولار، ولكن التنوع الذي سيقوم في مشروعات المنطقة الاقتصادية الأهم، موضحا أنها صناعات تكاملية ستعظم من كثافة العاملين، وزيادة القوة العاملة.

ونوه يوسف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق بأن قطاع البترول يشهد تطوير كبير فى مصر، وخاصة فى ظل الاستثمارات الضخمة بحقول الاستكشاف، موضحا أن حقل ظهر يتكلف في حدود 12 مليار دولار، وهناك مشروعات أخرى غيره وتكلفتها كبيرة.






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى