اخبار مصر

برلماني: زيارة بن زايد رسالة تضامنية مع مصر في قضية سد النهضة

 أكد النائب الدكتور نافع عبدالهادي عضو مجلس النواب أن زيارة الشيخ محمد بن زايد لمصر رسالة إلي العالم كله تؤكد مدي قوة ومتانة العلاقات المصرية الأماراتية للتأكيد علي أن  القاهرة وأبوظبي تربطهما شراكة استراتيجية ممتدة ورسالة تضامنية مع مصر في قضية سد النهضة خاصة وأنها جاءت في توقيت مهم وحساس .

وأضاف  عبدالهادي أن التحديات التي تمر بها مصر هذه الأيام كثيرة جدا تستوجب علينا جميعا أن نصطف خلف القيادة السياسية وأن نكون يدا واحدة ففي الوقت الذي تبذل فيه الدبلوماسية المصرية بتوجيهات الرئيس مجهود خارق لتوضيح قضية مصر تجاه سد النهضة والتعنت الأثيوبي أنها قضية عادلة نجد أن أهل الشر استيقظوا من جديد بعمل إجرامي قذر في سيناء تجاه مواطن سيناوي مسيحي ظنا منهم أن هذه الأفعال ستؤجج الأوضاع الداخلية وتشعل نار الفتنة بين المسلمين والمسيحيين من جديد متناسين أن هذه القضية محسومة وأن الشعب المصري يد واحدة وأن أرهابهم لن يخيفنا .

كل هذه الأمور في هذا التوقيت الحساس يؤكد أن أطراف المؤامرة اتضحت وتأمل في أن تؤجج الوضع الداخلي لتنشغل القيادة السياسية به ونتناسي قضية المياة،  والغريب في الأمر الموقف الأوربي  التصريحات التي خرجت من الإتحاد الأوربي تجاه قضية سد النهضة والتي هي لا لون ولا طعم ولا رائحة، وكذلك الموقف الأمريكي.

وأضاف عبدالهادي أن القضية عادلة وأن مصر لا تطلب سوي حقها الطبيعي وأن الشعب فوض الرئيس في إتحاذ كافة الإجراءات وأن الخيارات مفتوحة ومصر قادرة علي حماية مصالحها وشعبها من جراء التعنت الأثيوبي والذي نشتم فيه رائحة إسرائيل ولكن كلنا علي يقين أن حق مصر أبدا لن يضيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى