اخبار مصر

«الهجرة» نجحت في دمج المصريين المهاجرين بوطنهم الآم

نجحت وزارة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، في دمج المصريين المهاجرين بوطنهم الآم وذلك من خلال مشاركتهم في المشروعات القومية على سبيل المثال المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» في السطور التالية كيف نجحت الوزارة خلال 6 سنوات في ربط المصريين بالخارج بوطنهم الآم؟

مؤتمرات “مصر تستطيع”

كان من أبرز الملفات التي عملت عليها الوزارة هو انطلاق سلسلة مؤتمرات «مصر تستطيع».

أثمرت هذه المؤتمرات عن تعاون بين علماء مؤتمرات “مصر تستطيع” والعديد من الوزارات مثل وزارة الإنتاج الحربي والطيران والكهرباء والطيران والصحة، والزراعة، وغيرها، التي بدورها استفادت من هذه العقول لدعم مستقبل التنمية في إطار إستراتيجية الدولة ٢٠٣٠.

وكانت أبرز هذه النماذج الاتفاق الذي عقد بين وزارة الإنتاج الحربي والبروفيسور عبد الحليم عمر على تصنيع  جهاز تسوية الأسفلت الذي اخترعه باسم “الهراس أمير”، بمصانع الإنتاج الحربي، وإهداء الدكتور هشام العسكري أول أطلس شمسي متجدد لمصر بالتعاون مع وزارة الكهرباء، وبالتعاون الذي بادرت به دكتورة هدي المراغي ودكتور وجيه المراغي لوضع خطة تطبيق مفاهيم “الثورة الصناعية الرابعة” لأول مرة في مصر، للاستفادة العلمية والتطبيقية في تطوير الصناعة الوطنية لتواكب أحدث التقنيات التصنيعية العالمية.

وقامت وزارة الهجرة بالاتفاق مع الدكتور هشام عاشور على إطلاق منحة تدريبية لـ 12 طبيبًا سنويًا في تخصص أمراض النساء والتوليد، يتم خلالها تدريب كل طبيب لمدة شهر في مستشفى بيتانين إيسارلون بألمانيا، على أن يقوم الجراح الكبير بمراجعة أسماء المتقدمين ومدى ملاءمتهم للمنحة، وإعلان أول أكاديمية لتخريج فنيين في الاستزراع السمكي في مصر، من قبل ‏الدكتور منصور المتبولي أحد العلماء المصريين بالخارج، لتقديم فرصا تدريبية ‏للباحثين.

وانطلقت النسخة الخامسة لمؤتمرات “مصر تستطيع” بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

جني مؤتمر “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية” ثماره، فقد تم تنظيم العديد من الزيارات للمشروعات القومية على هامش المؤتمر منها مدين العلمين الجديدة والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومدينة الجلالة، والعاصمة الإدارية الجديدة.

وكانت أولى ثمار المؤتمر كانت لقاء جمع المستثمرين ورجال الأعمال المصريين بالخارج مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، جاء تأكيدا على ترحيب القيادة السياسية بجهود أبناء مصر المخلصين، وتلاها خطوات ملموسة من المستثمرين أنفسهم على النحو التالي:

١- مشروع أكبر مارينا لسياحة وصناعة اليخوت بمنطقة البحر الأحمر.

قام المهندس أحمد لطفي، أحد مالكي شركات التسويق لسياحة اليخوت والمقيم بالمملكة المتحدة، بإبرام تعاقد مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والجمعية الملكية البريطانية لإنشاء 3 مراكز تدريب في مجال اليخوت، لإصدار الترخيص لقائدي القوارب أقل من 3000 طن طبقا للوائح والقوانين الدولية، ضمن مشروع أكبر مارينا لسياحة وصناعة اليخوت في منطقة البحر الأحمر، الذي عرضه على الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال مشاركته بمؤتمر “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية”، والاتفاق على الترويج لجامعة الجلالة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتم تعاون الدكتور ميشيل إف نايت رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات الصناعية العالمية، مع وزارة الدولة  للإنتاج الحربي في إنتاج عدة أنواع من السيارات الكهربائية، وإنتاج سيارة مدرعة مصرية بالكامل.

اقرأ أيضا| غدًا.. نبيلة مكرم تزور الدقهلية لتوعية الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية

ووقع كرم خليل رجل الأعمال المصري، بالولايات المتحدة الأمريكية، عقد تصدير رخام مصنع الجلالة للولايات المتحدة الأمريكية، وبناء عليه تم البدء في تصدير رخام الجلالة لأمريكا.

مشاركة في حياة كريمة

نجحت وزارة الهجرة في جذب المصريين بالخارج ليشاركوا في المبادرة الرئاسية تطوير الريف المصري «حياة كريمة» وذلك من خلال تبرعاتهم أو تبنى قرى بعينها لتطويرها.

ونظمت وزارة الهجرة النسخة الثانية لمؤتمر الكيانات المصرية بالخارج حيث قام المصريين بالخارج المشاركين بالمؤتمر لتبرع لمبادرة حياة كريمة وأسفر المؤتمر عن تبرع أكثر من 200 ألف جنيه، كما أطلق الوزارة مبادرة لتبرع المصريين بالولايات المتحدة الأمريكية وتم تبرع بـ363 ألف دولار.

بينما استجابت الجالية المصرية في كندا لدعوة أسقفية الخدمات بالكنيسة المصرية وقاموا بالمساهمة بـ ١٠٠ ألف دولار لدعم المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» وذلك في أولى فعاليات البروتوكول الموقع بين وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والكنيسة القبطية الأرثوذكسية ممثلة في «أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية»، ومؤسسة «حياة كريمة»، بشأن تنسيق مشاركة الجاليات المصرية بالخارج لدعم أنشطة المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري «حياة كريمة». 

وشارك المصريين بالكويت في تطوير عدد من القرى التابعة للمشروع القومي “حياة كريمة” بمحافظة الفيوم، وذلك في إطار مشاركة المصريين بالخارج في مبادرة “أصلك الطيب” للمساهمة في المشروع القومي لتنمية وتطوير الريف المصري “حياة كريمة” الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 

زيارات للمشروعات القومية

ونظمت الوزار ة العديد من الزيارات للمصريين بالخارج للمشروعات القومية لترويج لتلك المشروعات بالخارج حيث تم زيارة العاصمة الإدارية ومدينة العالمين ومدينة الجلالة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى