اخبار مصر

القمة المصرية الأردنية ترسخ لنموذج التكامل بين البلدين

 

قال الدكتور جمال أبو الفتوح، أمين سر لجنة الزراعة والري بمجلس الشيوخ، إن مباحثات القمة المصرية الأردنية، تأتي في إطار تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين، والتي تعود إلى حالة الخصوصية والأخوة بين البلدين بما لها من تاريخ وقوة على مر العصور، بما يفتح أطر مثمرة جديدة في كافة المجالات تخدم مصالح الشعبين الشقيقين، ويتيح الاستفادة من تبادل الخبرات والاستثمار المشترك.

 

 

القمة المصرية الأردنية 

وأوضح أن اللقاء يمثل فرصة لتعميق آلية التعاون الثلاثي مع العراق الشقيق والتي تمثل نموذجا للتكامل في المنطقة، لا سيما على المستويين الاقتصادي والتجاري، حتى تؤدي لآفاق جديدة في مجالات التكامل الاقتصادي، إضافة إلى تباحث المستجدات العالمية الراهنة وما تمثله من تداعيات مؤثرة على اقتصاديات المنطقة وتلبية احتياجات الشعوب العربية والأخص لتحقيق الأمن الغذائي، كما أنها تعزز من توحيد العمل العربي المشترك في مواجهة القضايا الإقليمية الراهنة وفي القلب منها القضية الفلسطينية والتحديات المشتركة.

 

القضية الفلسطينية 

ولفت “أبو الفتوح”، إلى أن القمة تشكل خطوة مهمة في تقارب الرؤى لبذل الجهود نحو إحلال عملية السلام بالقضية الفلسطينية وتضافر جهود الدول العربية للتصدي للأزمات القائمة ببعض دول المنطقة لإنهاء المعاناة الإنسانية للشعوب الشقيقة والحد من الصراعات، ودفع العلاقات الثنائية بتعميق التفاهم التنموي بين البلدين من خلال تبادل الخبرات وتعزيز التدفقات الاستثمارية، لا سيما وأن قيمة التبادل التجاري بين مصر الأردن ارتفعت لتصل إلى 646.1 مليون دولار خلال أول 8 أشهر من عام 2022 مقابل 629.1 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 2.7%.

 

توطيد الروابط المشتركة

 

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أنها تمثل قوة دفع إضافية لتوطيد الروابط المشتركة الممتدة وتقوية أطر الشراكة الاستراتيجية بين البلدين بما ستعكسه من تطورا نوعيا في كافة المجالات والتحول إلى صناعات ذات قيمة مضافة للاقتصادات الوطنية في إطار التعاون الثلاثي مع العراق، وتعميق أوجه التعامل الثنائي في تنمية موارد الغاز الطبيعي والهيدروجين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى