اخبار البحرين

القاسم لـ«الأيام»: 20 طبيبًا بحرينيًا متخصصًا في «الطوارئ».. ونشجّع على الالتحاق به

أعلنت رئيس جمعية الأطباء البحرينية رئيس قسم الطوارئ في الخدمات الطبية الملكية الدكتورة غادة القاسم انطلاق مؤتمر البحرين الثاني لطب الطوارئ، خلال الفترة 2527 نوفمبر الحالي، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، ويتضمن ست ورش عمل والعديد من المحاور على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة محلية وخليجية وعالمية.

وفي تصريح خاص لـ«الأيام»، قالت دكتورة غادة إن النسخة الأولى من المؤتمر عقدت في العام 2019 بحضور 600 مشارك، منهم 32 متحدثًا متخصصًا في طب الطوارئ، ونتيجة لفوز 15 بحثًا طبيًا في ذلك المؤتمر، ارتأينا تنظيم نسخة ثانية منه كان من المفترض انعقادها في العام 2020، ولكن أُوقفت بسبب جائحة كورونا.

وأكدت أن جميع أقسام الطوارئ كانت مفتوحة وقت الجائحة، وعملت بشكل متواصل بكل جهد، مشيرة الى أن العاملين بأقسام الطوارئ كانوا يقابلون المرضى المصابين أو المشتبه بإصابتهم بكورونا لحين الانتهاء من تجهيز الأقسام الثانية، لافتة الى أن أقسام الطوارئ كانت هي الملجأ الأول والواجهة في بداية الجائحة.

وأشارت الى وجود 20 طبيبًا بحرينيًا حاصلاً على شهادة تخصصية في طب الطوارئ في البحرين، وأن أعدادهم في ازدياد، وهم يشجعون على الالتحاق بهذا التخصص، مبينة أن تخصص الطوارئ يضم عددًا من الأقسام المهمة، كالإسعاف الوطني الذي يُعتمد عليه اعتمادًا كبيرًا وله دور كبير في توصيل المرضى إلى قسم الطوارئ، وإجراء الإسعافات الأولية المبدئية المريض ومتابعة حالته لحين وصوله إلى المستشفى.

وذكرت أن المؤتمر سيشارك فيه 13 متحدثًا من دول العالم، و40 من الدول المجاورة والخليج العربي والعراق، و30 متحدثًا من مملكة البحرين.

وأوضحت أن المؤتمر يشتمل على ست ورش عمل من المقرر عقدها في مركز ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية بالخدمات الطبية الملكية، وتتضمن ورشة عمل المسعفين، وورشة عمل للتمريض والتصنيف، وورشة عمل حول الأشعة فوق الصوتية واستخداماتها في الطوارئ، وورشة عمل في طب طوارئ الأطفال، ورشة عمل مبادئ تخطيط القلب، وأخيرًا ورشة عمل خاصة بالتعامل مع الحوادث.
وذكرت أن المؤتمر يتابع أعماله في اليومين التاليين عن بُعد، ويناقش العديد من المحاور من بينها دور أقسام الطوارئ في مواجهة فيروس كوفيد19، وأهم المستجدات لأطباء الطوارئ في مكافحة هذا الفيروس، والحوادث والكوارث، وأهم التطورات في طب طوارئ الكبار مثل كيفية التعامل مع جلطات القلب والدماغ وحالات الطوارئ التنفسية، وأهم التطورات في طب الأطفال، والبحوث الطبية في طب الطوارئ، وإدارة أقسام الطوارئ، والجودة في أقسام الطوارئ.
وذكرت أنه يقوم على إعداد أعمال مؤتمر البحرين الثاني لطب الطوارئ ثلاث لجان أساسية، هي اللجنة التنظيمية برئاسة الدكتورة غادة محمد القاسم رئيس جمعية الأطباء البحرينية رئيس قسم الطوارئ في الخدمات الطبية الملكية، واللجنة العلمية برئاسة الدكتور صلاح الغانم رئيس رابطة طب الطوارئ البحرينية، ولجنة البحوث برئاسة البروفيسور آيفس هبلو بروفيسور في طب الطوارئ من بلجيكا.

وقالت إن المؤتمر يقام بشراكة استراتيجية مع كل من المجلس الأعلى للصحة، ومستشفى قوة دفاع البحرين الخدمات الطبية الملكية، ووزارة الصحة، ومستشفى الملك حمد الجامعي، والكلية الملكية للجراحين بأيرلنداالبحرين، وجامعة الخليج العربي، وذلك بالتعاون مع جمعية طب الطوارئ في كل من السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عُمان، إضافة إلى رابطة طب الطوارئ العالمية.

وأعلنت رئيس جمعية الأطباء البحرينية قائمة رعاة مؤتمر، موضحة أن قائمة رعاة المؤتمر هذا العام هم الراعي الماسي حلبة البحرين الدولية، والراعي الفضي شركة «بناغاز» ودار العيون، والراعي البرونزي مستشفى الكندي التخصصي وشركة بهزاد والحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى