اخبار البحرين

وزير شؤون البلديات والزراعة: تخفيض الرسوم البلدية على 333 أسرة بحرينية

أصدر‭ ‬سعادة‭ ‬المهندس‭ ‬وائل‭ ‬بن‭ ‬ناصر‭ ‬المبارك‭ ‬وزير‭ ‬شؤون‭ ‬البلديات‭ ‬والزراعة‭ ‬قرارات‭ ‬وزارية‭ ‬لتخفيض‭ ‬وإسقاط‭ ‬الرسوم‭ ‬البلدية‭ ‬على‭ ‬333‭ ‬أسرة‭ ‬بحرينية‭ ‬لا‭ ‬تمتلك‭ ‬مساكن‭ ‬خاصة‭ ‬بها‭ ‬وتسكن‭ ‬في‭ ‬مساكن‭ ‬مستأجرة‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬2022م‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الحالي‭. ‬

‭ ‬

وأوضح‭ ‬الوزير‭ ‬المبارك‭ ‬‮«‬أن‭ ‬هذه‭ ‬القرارات‭ ‬تأتي‭ ‬تنفيذا‭ ‬للتوجيهات‭ ‬السامية‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬حياة‭ ‬كريمة‭ ‬لجميع‭ ‬المواطنين،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تخفيض‭ ‬الأعباء‭ ‬المعيشية‭ ‬عن‭ ‬كواهلهم،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رسوم‭ ‬بلدية‭ ‬مخفضة‭ ‬ومنسجمة‭ ‬مع‭ ‬احتياجات‭ ‬هؤلاء‭ ‬المواطنين،‭ ‬وكذلك‭ ‬إعفاء‭ ‬بعض‭ ‬ذوي‭ ‬الدخل‭ ‬المحدود‭ ‬من‭ ‬سداد‭ ‬الرسوم‭ ‬مستقبلا‭ ‬أو‭ ‬إسقاط‭ ‬ديونهم‭ ‬القديمة‭. ‬

‭ ‬

وأشار‭ ‬المبارك‭ ‬أنه‭ ‬وفقاً‭ ‬لقانون‭ ‬البلديات‭ ‬رقم‭ (‬35‭) ‬لسنة‭ ‬2001‭ ‬والمعدل‭ ‬بالقانون‭ ‬رقم‭ (‬38‭) ‬لسنة‭ ‬2001‭ ‬وعلى‭ ‬اللائحة‭ ‬التنفيذية‭ ‬لقانون‭ ‬البلديات‭ ‬الصادر‭ ‬بقرار‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬رقم‭ (‬16‭) ‬لسنة‭ ‬2002‭ ‬وبخاصة‭ ‬الفقرة‭(‬ب‭) ‬من‭ ‬المادة‭ (‬48‭) ‬من‭ ‬اللائحة‭ ‬المذكورة‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬عرض‭ ‬مدراء‭ ‬عموم‭ ‬البلديات‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬تخفيض‭ ‬الرسوم‭ ‬البلدية‭ ‬عن‭ ‬329‭ ‬أسرة‭ ‬بحرينية،‭ ‬والإعفاء‭ ‬من‭ ‬الرسوم‭ ‬البلدية‭ ‬عن‭ ‬4‭ ‬أسر‭ ‬بحرينية،‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬2022م‮»‬‭. ‬

‭ ‬

أضاف‭ ‬‮«‬بناءاً‭ ‬على‭ ‬توجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬فإن‭ ‬وزراة‭ ‬شؤون‭ ‬البلديات‭ ‬والزراعة‭ ‬تسعى‭ ‬لتسخير‭ ‬كافة‭ ‬الإمكانيات‭ ‬والموارد‭ ‬للعمل‭ ‬على‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالمستوى‭ ‬المعيشي‭ ‬للمواطنين‭ ‬والتخفيف‭ ‬من‭ ‬الرسوم‭ ‬البلدية‭ ‬عليهم‮»‬‭.‬

‭ ‬

كما‭ ‬أكد‭ ‬سعادة‭ ‬الوزير‭ ‬المبارك‭ ‬على‭ ‬استمرارية‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬شئون‭ ‬البلديات‭ ‬وإدارة‭ ‬خدمات‭ ‬المشتركين‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬الكهرباء‭ ‬والماء‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعديل‭ ‬الرسوم‭ ‬البلدية‭ ‬لهذه‭ ‬الأسر‭ ‬في‭ ‬فواتير‭ ‬الكهرباء‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم‭ ‬تنفيذا‭ ‬للقرارات‭ ‬الوزارية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى