اخبار البحرين

مشاريع تخرج هندسة الحاسوب بجامعة البحرين تقترح حلولا تكنولوجية متقدمة

المنامة في 04 أغسطس / بنا / أكدت الدكتورة فاطمة عبدالقادر البلوشي، رئيسة قسم هندسة الحاسوب بكلية تقنية المعلومات بجامعة البحرين، أهمية تخصص هندسة الحاسوب، باعتباره أحد أكثر التخصصات سرعة في تطوره في مجال التكنولوجيا، ويزداد الطلب عليه يوماً بعد يوم.

 جاء ذلك في أعقاب الانتهاء من تحكيم مشاريع تخرج الطلبة في السنة النهائية في قسم هندسة الحاسوب للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 20212022، الذي أسفر عن فوز ثلاثة مشاريع طلابية تعالج مسائل معاشة في التعامل مع التقنيات الحديثة. 

 وحصد المركز الأول، الطالبان، صفاء عباس الدرازي، وأحمد فايز علي، عن مشروع “القفاز المساعد للمكفوفين”، بإشراف الدكتور علاء الدين يوسف العمري.

 وأكد الطالب أحمد علي، أهمية “القفاز المساعد للمكفوفين”، إذ يقترح تقنية لمساعدة المكفوفين في التواصل، مما يعزز استقلاليتهم واندماجهم الاجتماعي، باستخدام مكونات بسيطة وغير مكلفة، ويساعد هذا القفاز المكفوفين على التواصل، من خلال التعرف على العناصر القريبة، باستخدام كاميرا تحدد الأشياء، ومكبر الصوت الذي يتحدث عن الكائن المكتشف، بالإضافة إلى صفارة للتنبيه من الخطر الوشيك، وتم استخدام لوحة الراسبيري باي في هذا المشروع، لبناء رؤية اصطناعية على منصة أوبن سيفي، باستخدام لغة البرمجة بايثون.

 ونال المركز الثاني مشروع “Bitweet” وهو منصة لتوقع أسعار بيتكوين باستخدام نهج هجين جديد، من عمل الطالبات رندا محمد العبار، وهبة صادق سعيد، وأمل إبراهيم عبدالله، بإشراف الدكتورة حصة جاسم الجنيد والدكتورة عائشة بوشقر.

 وأوضحت الطالبة رندا العبار، أن نهج المنصة يعتمد على دمج النهجين المعروفين المستخدمَيْن في بحوث التنبؤ بأسعار العملات المشفرة وهما نهج التعلم الآلي، ونهج الاستفادة من تحليل مشاعر المستخدمين على تويتر، للحصول على نتائج أدق.

 وأضافت أن المشروع يقوم بمقارنة خوارزميات التنبؤ أحادية المتغير المستخدمة تقليدياً، لحل مشكلة التنبؤ بأسعار العملات الرقمية مع خوارزميات التنبؤ متعددة المتغيرات التي ظهر استخدامها مؤخراً لحل هذه المشكلة. 

 كما تقدم منصة “Bitweet” نتيجة النموذج النهائي بطريقة سهلة الإستخدام وسهلة الفهم، وتوفر تنبؤات لأسعار البيتكوين في الأسبوع التالي، وتقلبات الأسعار على المدى القصير، وتسهل المنصة اتخاذ قرارات الاستثمار وتقلل من مخاطره المحتملة. 

 وحاز على المركز الثالث مشروع ” تطوير أجهزة أتمتة المنزل ومفاتيح الإضاءة الذكية والمقابس”، من عمل الطلبة مازن عصام عبدالرزاق، وأمان جونسون ثاشيل، ومن قسم علم الحاسوب الطالب حمد منير مالك، بإشراف الدكتور جلال محمد خليفات، والدكتور عبدالله أحمد الأسعدي.

 وقال الطالب ثاشيل، إن مشروع “أتمتة المنزل” يقترح استخدام نظام من المفاتيح الكهربائية الذكية الفعالة المريحة في الاستعمال، المبنية على تقنية ESP32 لأتمتة المنازل عن بُعد، إذ تتصرف الأجهزة المنزلية التقليدية مثل أجهزة إنترنت الأشياء (IoT) من خلال النظام، الذي يتم التحكم فيه عبر تطبيق الهاتف الجوال، كما يتيح التطبيق تنظيم كل مفتاح كهربائي باستخدام الأوامر الصوتية.

 وقد أبدى المحكمون الخارجيون إعجابهم بالمشاريع المقدمة من قبل الطلبة، ووصفوها بالمتقدمة والتي تحتاج إلى رعاية ودعم لتتحول إلى منتجات حقيقية يمكن استثمارها تجاريا، وأشادوا بقدرات الطلبة في مشاريع تخرجهم والتي تعكس متانة البرامج الأكاديمية التي يتلقونها في القسم.

ع.ب.ع/ع ع
بنا 1122 جمت 04/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى