اخبار البحرين

المرصد العربي لحقوق الإنسان يناقش خطة عمله للفترة من 2022 2026

القاهرة في 27 أكتوبر / بنا / عقد المرصد العربي لحقوق الإنسان اجتماعه الثالث، بمقر البرلمان العربي بالقاهرة برئاسة السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي ورئيس مجلس أمناء المرصد.

في بداية الاجتماع، أشاد العسومي بالخطوات الإيجابية التي شهدتها بعض الدول العربية مؤخرًا في مجال حقوق الإنسان، حيث ثمن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان في جمهورية مصر العربية، التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في شهر سبتمبر الماضي، والقرار الذي اتخذه فخامته مؤخرًا بإلغاء مد حالة الطوارئ في جمهورية مصر العربية، والذي يعكس ويؤكد حالة الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة التي تشهدها مصر.

كما ثمن العسومي التطور المتنامي في منظومة حقوق الإنسان بالبحرين، خاصة في ضوء التوجيهات الملكية السامية، لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لتنفيذ برنامج مراكز الإصلاح والسجون المفتوحة، الذي يأتي بعد العمل على نظام العقوبات البديلة وإقرار قانون العدالة الإصلاحية للأطفال، وهي خطوات مهمة في مجال تعزيز حقوق الإنسان في البحرين.

ومن جانب آخر، وجه المرصد العربي لحقوق الإنسان نداءً إلى جميع الدول العربية لسرعة الانضمام إلى النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان، التي جاءت كمبادرة من جلالة الملك المفدى، وباعتبارها إحدى الآليات المهمة والمحورية لتعزيز المنظومة العربية لحقوق الإنسان.

كما قدم التهنئة لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادةً وشعباً، بفوزها المستحق بعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للفترة من 2022 حتى 2024، الذي يعد تتويجاً لإنجازاتها المتميزة في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان.

وشهدت أعمال الاجتماع مناقشة مجلس أمناء المرصد لمشروع اللائحة الداخلية لعمل المرصد، وخطة عمله الإستراتيجية للفترة القادمة، ووضع برنامج زمني محدد لتنفيذ هذه الخطة على أرض الواقع.

على صعيد آخر، أشاد أعضاء مجلس أمناء المرصد بالمقترح المقدم من الدكتورة جهاد عبدالله الفاضل، عضو مجلس أمناء المرصد، نائب رئيس الشبكة البرلمانية للأمن الغذائي في أفريقيا والعالم العربي، بشأن المؤشر العربي للأمن الغذائي، باعتبارها خطوة غير مسبوقة في هذا المجال، وأوصى أعضاء مجلس الأمناء بإعداد دراسة حول هذا المقترح لمناقشتها خلال الاجتماع القادم للمرصد.

أ.أ.ش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى