اخبار

مجلس الأمن يتبنى قراراً يدعم التطورات السياسية في ليبيا .

تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، اليوم الجمعة، قراراً يدعو إلى إنشاء وحدة مراقبة لوقف إطلاق النار في ليبيا، ويدعم التغيرات السياسية في البلاد.

وينص القرار الأممي على “إنشاء وحدة مراقبة وقف إطلاق النار تشمل 60 مراقباً كحد أقصى، تكون جزءاً من بعثة الدعم الأممية في ليبيا”.

اقرأ ايضا: بايدن يُعلن حالة الطوارئ في مجال الأمن القومي بالبلاد لهذه الأسباب

 ويرحب القرار باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا الذي أبرم بتاريخ 23 أكتوبر 2020، وبموجبه تم تشكيل حكومة الوحدة المؤقتة المكلفة بإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر المقبل.

ووفقاً للنص، فإن الحكومة الليبية المؤقتة مطالبة بإجراء تحضيرات لضمان سير الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشكل حر ونزيه وشامل.

وأكد قرار مجلس الأمن، على ضرورة نزع السلاح وتسريح القوات وإعادة دمج المجموعات المسلحة وعناصرها خارج إطار الدولة، والتركيز على إصلاح القطاع الأمني وإنشاء هيكل دفاعي شامل في البلاد .

اقرأ ايضا: حمدوك: المقلق في سد النهضة هو إدخاله بالتعقيدات السياسية الداخلية

ويدعو النص الأممي، كافة الأطراف الليبية إلى الالتزام الكامل باتفاق وقف إطلاق النار، ويؤكد على دعوة كل الدول الأعضاء إلى احترامه، بما في ذلك الانسحاب الفوري لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى