اخبار

لبنان: موجة من الغضب الشعبي تجتاح مدينة صيدا بعد انقطاع الكهرباء .

اجتاحت، اليوم الأربعاء، موجة من الغضب الشعبي مدينة صيدا اللبنانية وضواحيها، بعد إطفاء عدد كبير من مولدات الكهرباء في المدينة بسبب نقص إمدادات الوقود.

واندلعت الشرارة الأولى لموجة الغضب بعدما قام أحد أصحاب المولدات الخاصة بإطفاء المولد لديه لعدم توافر الوقود منذ الساعة الثالثة فجرًا، وانقطاع التيار الكهربائي الذي لا يغطي أكثر من ساعة في الأربع وعشرين ساعة.

اقرأ ايضا: الصحة التونسية تحذر من انتشار موجة 4 من “كورونا” وترصد إصابات بالسلالة الهندية

وذكرت قناة “الجديد” اللبنانية: “أن المحتجين قطعوا عددًا من الطرقات الداخلية، كتقاطع إيليا وأمام دار الإفتاء وساحة الشهداء وشارع رياض الصلح”.

وقطع المتظاهرون الطرق بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات والسيارات، وذلك تعبيرًا عن غضبهم بسبب الغلاء المعيشي وأزمة قطع الكهرباء، وقال المحتجون: “إن الوضع لم يعد يحتمل، لا كهرباء ولا مياه ولا هناك أحد يهتم لأمر الشعب، لقد أصبح الأمر من سيء جدًا لأسوأ”.

وفي غضون ذلك، حذّر العميد العسكري المتقاعد هشام جابر، من انهيار الوضع الأمني في لبنان في حال بقاء الأمور على حالها خلال الأشهر المقبلة، لأن الأزمات المعيشية والاقتصادية والسياسية تزداد سوءًا، مشيرًا إلى أنه يجب إدارة الأمر بسرعة وعدم تحميل القوى الأمنية أكثر مما تستطيع أن تحمل.

 

 

اقرأ ايضا: المقاومة الفلسطينية تحذر من ثلاثاء الغضب وتعلن حالة التأهب في صفوفها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى