اخبار

قلق يسود الأوساط الأمنية الإسرائيلية من بوادر تقارب عربي خليجي مع إيران .

يسود قلق داخل الأوساط الأمنية الإسرائيلية في أعقاب بوادر تقارب عربي خليجي مع إيران في ظل اقتراب حصولها على السلاح النووي.

وقال يوآف ليمور، المحلل العسكري في صحيفة إسرائيل اليوم: إن “قلقًا يسود في إسرائيل من تسجيل دفء في العلاقات مؤخرًا بين إيران وعدد من الدول المعتدلة في المنطقة”.

اقرأ ايضا: الصحة الإسرائيلية: اكتشاف نوع جديد من فيروس كورونا في تل أبيب

وأضاف أن هذا التقارب “جعل إسرائيل تخسر رهانها بأن تقف الدول العربية المعتدلة إلى جانبها في حلف ضد إيران”.

وعزا المحلل العسكري الإسرائيلي، دفء العلاقات إلى ما تصفه الحكومة الإسرائيلية بالسياسة السلبية التي تتبعها الولايات المتحدة في القضية النووية، مطالبًا الحكومة الإسرائيلية من واشنطن تنفيذ خطوات متشددة ضد طهران.

وتبذل إيران جهدًا كبيرًا في تحسين علاقاتها مع دول في الشرق الأوسط، وبينها تلك التي تعتبر معتدلة، وأبرزها السعودية، وفق صحيفة “إسرائيل اليوم”.

اقرأ ايضا: من قلب أبو ظبي وزير الداخلية الإسرائيلية: نرفض فكرة حل الدولتين..وفلسطين لن تقام أبدًا

وأشارت الصحيفة، إلى أنه وبعد سنوات من القطيعة بين الجانبين تتزايد احتمالات استئناف العلاقات الدبلوماسية بين هذه الدول وبضمن ذلك فتح قنصليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى