اخبار

رغم تخلصهم من أي شيء يثبت إدانتهم في جرائم الحرب.. وثائق تكشف تفاصيل جديدة في حياة هتلر .

كشفت وثائق جديدة عثر عليها بعد أكثر من سبعة عقود آخر أمر عسكري لأدولف هتلر، وهو يقود ما تبقى من قواته في جميع أنحاء أوروبا لإنقاذ برلين.
وبحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، فإن الوثائق كان يحتفظ بها جندي فرنسي كتذكار.
وأضافت الصحيفة أن الوثائق كانت تحمل سطورها نية هتلر في  الانتحار مع زوجته إيفا براون، وفي إحدى البرقيات، اعترف مارتن بورمان، السكرتير الخاص لهتلر، قائلاً: “الأمور أخفقت هنا”.
وأشارت إلى أن الوثائق لم تُشاهد قبل أن يسلمها ابن الجندي الفرنسي، الكابتن ميشيل ليروي، إلى المؤرخ كزافييه أيولفي، الذي اقتحم المخبأ في نوفمبر 1945، بعد سبعة أشهر من انتحار هتلر وتمسك بها حتى وفاته.

الجدير بالذكر أن النازيين كانوا يقومون بإضرام النار في أي شيء يمكن أن يصادره الحلفاء ويستخدمونه كدليل في محاكمات جرائم الحرب، لكن هذه الوثائق ذات العلامات الحارقة تجنبت هذا المصير بصعوبة.

اقرأ ايضا: ترامب يرفع دعوى قضائية لوقف الكشف عن وثائق التحقيق في اقتحام الكابيتول

وقدم أيولفي وزميله بول فيلاتو الوثائق للجمهور في كتابهما “الأرشيف النهائي للفوهرربنكر”، بعد تمشيط 70 ورقة، بينما كان حتى وقت قريب يعتمد المؤرخون على شهادات ووثائق ما بعد الحرب من أماكن أخرى في ألمانيا لإلقاء الضوء على الأيام الأخيرة لأدولف هتلر.

اقرأ ايضا: الحريري: أحداث العنف في بيروت أعادت إلى الأذهان الحرب الأهلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى