اخبار

جوني ديب يثير الجدل في «إيران» (لماذا؟) | عرب وعالم

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي و وسائل الإعلام في إيران خلال الساعات القليلة الماضية فيديوهات ، أثارة الجدل حول الممثل الأمريكي جوني ديب.

حيث تسبب مقطع فيديو يُظهر مشاركة شبيه للممثل الأمريكي جوني ديب في طقوس بأيام عاشوراء، في إحداث ضجة في إيران.

وذلك بعدما تردد بالتزامن مع انتشار الفيديوهات و الصور ، تصريحات لكن من النائب الأول للرئيس الإيراني مخبر دزفولي، ووزير الخارجية عبد اللهيان، بتقديم تهنئة للممثل الأمريكي باعتناقه الإسلام والمشاركة في المراسم الحسينية، إلا أنه تبين لاحقا أن المنصات التي نشرت التهنئة المنسوبة للمسئولين الإيرانيين وليست تابعة لهما رسميا.

ومن جانبهم فقد أوضح مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي في إيران ، أن جوني ديب وبريان كرنستون، وهما ممثلان شهيران في هوليوود، حضرا مراسم عزاء تاسوعاء وعاشوراء، وعلى ذلك نشرت بعض وسائل الإعلام المحلية مقاطع الفيديو هذه تحت عنوان “حضور جوني ديب وبريان كرنستون في طقوس عاشوراء”.

فيما تبين عقب ذلك أن شخص الذي تم الادعاء أنه جوني ديب، يدعى “أمين محمود بور ثالث”، وهو يعمل في المجال المالي ومن مواليد مدينة تبريز بشمال غرب إيران، بذل قصارى جهده ليبدو شبيها لجوني ديب، وهذا ما يمكن رؤيته من خلال فيديو منشور على المنصات الاجتماعية.

كما نرى شخصا آخر في الصورة، حاول أن يجعل معالم وجهه تبدو كمعالم والتر وايت الذي مثل في مسلسل “Breaking Bad”، وهذا يظهر من خلال تشذيب لحيته ورأسه بعناية، وتمكن أن يعطي الانطباع بأنه والتر وايت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى