اخبار

تقرير إسرائيلي يكشف تفاصيل اغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني .

كشف تقرير نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، تفاصيل حول عملية اغتيال مسؤول إيراني كبير في طهران يوم أمس.

وبحسب التقرير، فإن الضابط البارز في الحرس الثوري الإيراني العقيد “حسن صياد خدايارى”، قتل بالرصاص أمس الأحد في عملية منسقة بعناية عندما كان يقود سيارته بالقرب من منزله في شارع “محادي الإسلام” بالعاصمة طهران حوالي الساعة الرابعة عصراً، بالتوقيت المحلي”.

اقرأ ايضا: إيران:،مسلحان يغتالان ضابطا كبيرا بالحرس الثوري في طهران

وأوضح التقرير أن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية اقتربا من سيارة خداياري،  ومن مسافة قريبة وبسلاح كاتم الصوت، أطلقا5 رصاصات عليه، مما أدى لمقتله على الفور، ولاذا بالفرار، ويجري حاليا مطاردتهما.

أسباب اغتيال حسن خدايارى

وزعم الصحفي الإسرائيلي الون بن دافيد في تصريح له، أن القيادي في الحرس الثوري الذي أُغتيل أمس في طهران مسؤول عن عدة عمليات استهدفت إسرائيليين في عدة أماكن حول العالم. وقال ” كان خدايارى مسؤولًا عن منصور رسولي الذي حاول اغتيال إسرائيليين في تركيا”.

واعترفت وسائل إعلام إيرانية بأن الضابط الكبير في الحرس الثوري الإيراني حسن خدايارى كان مسؤولاً عن محاولات خطف واغتيال دبلوماسيين إسرائيليين في عدد من الدول مثل قبرص وتركيا وكولومبيا.

اقرأ ايضا: الحرس الثوري الإيراني يقصف أربيل العراقية

وكان خداياري، وفق المصدر ذاته، مسؤولاً كذلك عن أمن الأماكن المقدسة الشيعية في دمشق وأنه على علاقة وثيقة مع قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني الذي قتل في غارة جوية أمريكية عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى