اخبار

بعد قطيعة دامت 30 عامًا..السعودية وتايلند تعلنان عودة العلاقات الدبلوماسية بينهما .

أعلنت المملكة العربية السعودية، إعادة علاقاتها الدبلوماسية مع تايلند، واتفقت على فتح صفحة جديدة في العلاقات معها، وتعزيز روابط الصداقة بينهما، وذلك بعد قطعية استمرت 30 عامًا.

جاء ذلك خلال استقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أمس الثلاثاء، رئيس الوزراء ووزير الدفاع في مملكة تايلند، الجنرال برايوت تشان أوتشا، الذي يزور المملكة حاليًا.

اقرأ ايضا: قائد البحرية الألمانية يتسبب في إحراج شولتس بعد تصريحاته المسيئة لأوكرانيا

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن بيان مشترك بين الدولتين، أنه تم الاتفاق على تكثيف الاتصالات والتعاون بين المسؤولين الحكوميين والقطاع الخاص في البلدين بهدف الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب، وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

كما اتفق الجانبان على تعيين السفراء في عاصمتي البلدين في المستقبل القريب، وإنشاء آلية استشارية لتقوية التعاون الثنائي، حيث سيتم تكثيف التواصل في الأشهر القادمة لمناقشة التعاون الثنائي في المجالات الاستراتيجية الرئيسية.

 يُذكر أن العلاقات بين الرياض وبانكوك، تدهورت منذ 1989، على أثر سرقة عامل تايلاندي أحجار كريمة وزنها 90 كيلوغرامًا من قصر الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز آل سعود وتهريبها إلى بلاده .

وقُدرت المجوهرات المسروقة آنذاك بنحو 20 مليون دولار، وكان من بينها “ماسة زرقاء” تزن 50 قيراطًا، لم يتم استعادتها بعد.

وخلال تلك الأزمة قُتل 18 شخصًا، بينهم 3 دبلوماسيين سعوديين كانوا ضمن فريق رسمي توجه إلى بانكوك لاستعادة المسروقات، إلى جانب مقتل رجل أعمال سعودي محمد الرويلي كان يقيم في تايلاند، ويعتقد أنه كان يبحث عن المجوهرات المفقودة.

 

 

اقرأ ايضا: إيران تعلن عودة ثلاثة من دبلوماسييها إلى السعودية وتتحدث عن تقدم بمحادثات فيينا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى