اخبار

الهيئات والمرجعيات الإسلامية بالقدس: لا اعتراف بأي قرار إسرائيلي يخص”الأقصى” .

رفضت الهيئات والمرجعيات الإسلامية في مدينة القدس، القرار الذي صدر عن محكمة الصلح الإسرائيلية، أمس الإثنين، والذي يسمح للمستوطنين المتطرفين بأداء الطقوس التلمودية العلنية في المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس خلال اقتحاماتهم.

وحذرت الهيئات والمرجعيات في بيان صحفي وصل “” اليوم الإثنين، من المساس الخطير بالوضع التاريخي والديني والقانوني، القائم منذ عام 1967 في المسجد الأقصى.

اقرأ ايضا: إصابة فلسطيني برصاص مستوطن إسرائيلي في حي الشيخ جراح بالقدس

وأكدت الهيئات والمرجعيات أنها لا تعترف بالمطلق بأي قرار أو قانون بشأن المسجد الأقصى لأي محكمة إسرائيلية أو أي جهة كانت.

وأشارت الهيئات والمرجعيات الإسلامية إلى أن إدارة أوقاف القدس، هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص بإدارة كافة شؤون الحرم القدسي الشريف، تطبيقًا لوصاية العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين على المسجد الأقصى وكافة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وأكدت الهيئات والمرجعيات الإسلامية في القدس أن كافة هذه القرارات الهادفة إلى تهويد المسجد الأقصى المبارك، باطلة وغير شرعية، تُفرض بقوة إسرائيل.

كما حذرت الهيئات والمرجعيات السلطات الإسرائيلية من تحويل المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية، لتوفير الحماية والتغطية لاقتحامات المتطرفين اليومية والمتكررة، الأمر الذي من شأنه جر المنطقة الى حرب دينية لا يحمد عقباها.

اقرأ ايضا: إسرائيل تمنع رئيس الحركة الإسلامية من السفر إلى خارج فلسطين

يشار إلى أن الهيئات والمرجعيات الدينية المذكورة تتمثل في كل من: مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية، والهيئة الإسلامية العليا، ودار الإفتاء الفلسطينية، وديوان قاضي القضاة في القدس، ودائرة الاوقاف الاسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى