منوعات

لفوق الـ50 عاما.. 5 نصائح يجب تطبيقها لصحة أفضل


08:00 م


الجمعة 24 سبتمبر 2021

كتب – سيد متولي

يعاني العديد من كبار السن ممن تخطوا الخمسين عاما فأكثر، من بعض المشاكل الصحية، مثل ضعف المناعة إلى الأمراض المزمنة كالضغط والسكري وغيرها.

ويمكنك تحسين صحتك بجدية (وإطالة حياتك)، حتى بعد بلوغ سن الخمسين، وذلك باتباع 5 نصائح، نستعرضها وفقا لموقع eatthis.

الاهتمام بالأسنان مهم

وجدت دراسة نشرت في JAMDA: The Journal of Post-Acute and Long-Term Care Medicine هذا الصيف، أنه كلما زاد فقدان الأسنان، زاد خطر الإصابة بالخرف أو التدهور المعرفي.

أكد الباحثون أنه مقابل كل سن يُفقد، يكون لدى الشخص خطر أكبر بنسبة 1.1٪ للإصابة بالخرف وخطر أكبر بنسبة 1.4٪ للإصابة بالتدهور المعرفي.

وقال العلماء إنهم لا يعرفون العلاقة السببية بين الأسنان المفقودة ومشاكل الدماغ: فقد تشمل التغذية أو التعرض لبكتيريا الفم أو الحالة الاجتماعية والاقتصاديةـ على أي حال، فإنه تذكير جيد بالحفاظ على المواعيد المنتظمة لطب الأسنان وجعل صحة الفم أولوية.

النوم الجيد مهم بشكل خاص

الصورة النمطية القديمة هي أن الناس “يحتاجون إلى قدر أقل من النوم” مع تقدمهم في العمرـ تشير الأبحاث الحديثة إلى أن هذا غير صحيح، كما أن الحصول على قسط أقل من النوم في منتصف العمر وما بعده قد يكون ضارًا.

وجدت دراسة نُشرت في الربيع الماضي في مجلة Nature Communications أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا والذين ينامون أقل من 6 ساعات في الليلة هم أكثر عرضة بنسبة 30٪ للإصابة بالخرف في سنواتهم اللاحقة – وهو خطر مستقل عن العوامل الاجتماعية والديموغرافية والسلوكية واستقلاب القلب والعقلية.

وكتب العلماء: “تشير هذه النتائج إلى أن قصر مدة النوم في منتصف العمر يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف المتأخر”.

كم من النوم يجب أن تهدف؟ ينصح الخبراء، بما في ذلك جمعية القلب الأمريكية ومؤسسة النوم الوطنية، من 7 إلى 9 ساعات في الليلة.

احذر تخطي هذين الفحصين

وجدت دراسة حديثة أن كبار السن الذين يبدأون في فقدان الرؤية والسمع هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف بمقدار الضعف مقارنة بالأشخاص الذين يعانون من ضعف واحد فقط أو لا يعانون من إعاقة.

يمكن أن يكون فقدان السمع علامة مبكرة على العديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك الخرف، يعد إجراء اختبارات الرؤية والسمع بانتظام- وفقًا لتوصيات الأطباء – أمرًا أساسيًاـ للوقاية من المشكلات: حد من التعرض للضوضاء أو تجنبه، احمِ أذنيك بسدادات الأذن عند وجود ضوضاء عالية، واحم عينيك باستخدام النظارات الشمسية التي تحجب الأشعة فوق البنفسجية.

لا تفرط في تناول المشروبات الغازية أو الكحول

يقول الخبراء إن استهلاك المشروبات الغازية أو الكحول المفرط يؤدي إلى تقدمك في العمر، حيث يتسبب في جفاف الجلد ويسبب الالتهاب، والذي يمكن أن يظهر على وجهك على شكل احمرار وتورم وانكسار الشعيرات الدموية.

ويمكن أن يؤدي الإفراط المزمن في تعاطي الكحول إلى الإصابة بأمراض القلب وأكثر من سبعة أنواع من السرطان، لتقليل هذه المخاطر، يوصي الخبراء بما لا يزيد عن كأسين في اليوم للرجال وواحد للنساء.

مارس التمرين بانتظام

على العكس من ذلك، للحفاظ على شبابك من الداخل والخارج، مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع.

تقول الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية: “تشير نتائج بعض الدراسات إلى أن التمارين المعتدلة يمكن أن تحسن الدورة الدموية وتعزز جهاز المناعة”.

وهذا بدوره قد يعطي البشرة مظهرًا أكثر شبابًا، بالإضافة إلى ذلك، يُجمع الخبراء على القول بأن التمارين المنتظمة تقلل من خطر الإصابة بالاضطرابات الرئيسية المرتبطة بالشيخوخة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والخرف وغير ذلك.

حاول أن تمارس ما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين متوسطة الشدة (مثل المشي السريع أو الرقص أو البستنة) كل أسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى