منوعات

كورونا اليوم: عرض جديد قد يكشف إصابتك.. ونقطة ضعف في اللقاحات


04:30 م


السبت 28 نوفمبر 2020

كتب – سيد متولي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 11 شهرا على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

عرض جديد قد يكشف إصابتك

يعد فقدان حاسة الشم أحد الأعراض الرئيسية للإصابة بـ SARS-CoV-2، الفيروس الذي يسبب “كوفيد-19″، ولكن بحثا جديدا أجراه فريق من جامعة برشلونة، يقول إن هناك عارضا آخر في الأنف، إلى جانب فقدان حاسة الشم، يمكن أن يتنبأ بعدوى “كوفيد-19”.

ويقول الفريق إن أحد طرق دخول فيروس SARS-CoV-2 إلى الجسم هو الظهارة الشمية (أو النسيج الطلائي الشمي)، وإدراكا منهم أن الخلل الوظيفي في حاسة الشم (أي فقدان الشم) موجود في مرضى “كوفيد-19″، أرادوا استكشاف ما إذا كان المصابون يعانون من اضطرابات أنفية أخرى، وظهرت الأعراض الأنفية، مثل “إحساس غريب في الأنف”، جنبا إلى جنب مع فقدان الشم، ونقص حاسة الشم.

نقطة ضعف في اللقاحات

كشفت البروفيسورة في مدرسة البيولوجيا النظامية لدى جامعة “جورج مايسون” الأمريكية، أنتشا بارانوفا، نقطة ضعف لدى كل اللقاحات الحالية المعمول بها ضد فيروس كورونا.

وحسب البروفيسورة فإن نقصها الرئيس يكمن في ضرورة حقن جرعتين من اللقاح. ويخص هذا الأمر كل اللقاحات التي تم وضعها وكذلك اللقاحات التي سيتم إعدادها لاحقا.

علاقة كورونا وسرطان الرئة

كشف رئيس الجمعية البريطانية لمكافحة أمراض السرطان، روبرت رينتولا، عن التشابه والاختلاف بين أعراض الإصابة بفيروس كورونا وسرطان الرئة.

وقال رينتولا إنه رغم التشابه في الأعراض لدى المصابين بفيروس كورورنا والمصابين بسرطان الرئة، إلا أن هناك عدة اختلافات تساعد في التمييز بين الحالتين مثل أن السعال الجاف المصحوب بضيق في التنفس والحمى وآلام في العضلات وفقدان حاسة الشم والتذوق قد تكون أعراضا لمرض كوفيد -19 (كورونا)، أما إذا كان السعال مرفوقا بدم لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وفي نفس الوقت نقص فقدان الوزن وآلام بالقفص الصدري فإن هذه الأعراض قد تشير إلى الإصابة بسرطان الرئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى