منوعات

النظام الغذائي للخصوبة: ماذا تأكل وما يجب تجنبه عند محاولة الإنجاب؟


10:00 م


الجمعة 28 يناير 2022

كتبت-شيماء مرسي

إذا كانت الأطعمة التي تتناولها صحية ومغذية، فستتمتع بحياة جيدة وطويلة، بينما إذا كانت محملة بالدهون غير المشبعة والملح، فهناك خطر الإصابة بأمراض مزمنة حتى بالنسبة لأولئك الذين يحاولون الحمل، فإن اختياراتهم الغذائية تلعب دورًا كبيرًا في زيادة فرصهم في الحمل الصحي.

ووفقًا لباحثين من جامعة هارفارد T.H. تشان للصحة العامة وكلية الطب بجامعة هارفارد يجب على النساء اللائي يحاولن الحمل بشكل طبيعي أن يتناولن الفيتامينات والمعادن المحددة لزيادة فرصهن، وهناك ثلاثة عناصر غذائية يجب أن تكون جزءًا من نظام الخصوبة الغذائي، وفق ما ذكر موقع “timesofindia”.

1. حمض الفوليك:

حمض الفوليك هو أحد أشكال فيتامين ب 9، ومطلوب من الجسم لإنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة، وتحسين وظيفة المناعة وتقليل التعب، ويؤدي انخفاض مستوى هذه المغذيات إلى زيادة خطر الإصابة بالهموسيستين والعيوب الخلقية وحتى السرطان، بالإضافة إلى أن حمض الفوليك هو شكل اصطناعي من فيتامين ب 9 ، ومن المصادر الشائعة لهذه المغذيات الخضروات الورقية الخضراء ، مثل السبانخ والبروكلي والخس والفاصوليا والبازلاء والعدس والليمون والموز والبطيخ.

2. فيتامين ب 12:

فيتامين ب 12 ، هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ومطلوب لتكوين الدم وعمل الجهاز العصبي وعلى الرغم من أنها عنصر غذائي أساسي، إلا أن أجسامنا لا تستطيع إنتاجها بمفردها، لذلك يجب أن تعتمد على مصادر الغذاء والمكملات الغذائية لها، ويؤدي نقص هذه المغذيات إلى عيوب الأنبوب العصبي،وتشير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 80-90 في المائة من النباتيين يعانون من نقص فيتامين ب 12، لذلك يجب على هؤلاء الأشخاص تضمين مكملات فيتامين ب 12 في النظام الغذائي، وتشمل المصادر الشائعة لفيتامين ب 12 منتجات الألبان والأسماك والدواجن.

3. الأحماض الدهنية أوميجا 3:

تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية على تقليل الالتهابات وتقليل ضغط الدم وزيادة مستويات الكوليسترول الحميد، ولكن بالنسبة للنساء الحوامل ، فإن هذه الدهون الصحية ضرورية بشكل خاص لدعم نمو الدماغ والعين عند الأطفال ومنع الولادة المبكرة، وتساعد أحماض أوميجا 3 في تقليل أعراض اكتئاب الولادة، وتعد الأسماك والمكسرات والبذور والزيوت النباتية من المصادر الشائعة لأحماض أوميجا 3 الدهنية.

ماذا تقترح الدراسة أيضًا؟

تشير دراسة هارفارد أيضًا إلى أن مضادات الأكسدة وفيتامين د ومنتجات الألبان وفول الصويا والكافيين والكحول لها تأثير ضئيل أو معدوم على الخصوبة، ولكن تناول الكثير من الدهون المتحولة مثل اللحوم المصنعة والحلويات والمشروبات الغازية له تأثير سلبي على الحمل.

كيف يؤثر النظام الغذائي على صحة الرجل؟

لا يجب على النساء فقط، بل حتى الرجال، تضمين الأطعمة الصحية في نظامهم الغذائي عند محاولة الإنجاب، وتشير الدراسة إلى أن جودة السائل المنوي لدى الرجال تتحسن عندما يتناولون طعامًا صحيًا، بينما تنخفض الجودة عندما يكون النظام الغذائي غنيًا بالدهون المشبعة أو المتحولة، ويكون للكحول والكافيين أيضًا بعض التأثير على الحمل.

اقرأ أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى