منوعات

“الصبح ولا بليل”.. ما هو أفضل وأسوأ وقت لتناول الفاكهة؟


10:00 ص


السبت 22 يناير 2022

كتبت- شيماء مرسي

تعتبر الفاكهة من أكثر الأطعمة الصحية لجسمنا بالإضافة إلى إنها مليئة بالمزيد من العناصر الغذائية الهامة، لذا ينصح الأطباء دائمًا بتناول الفواكه الموسمية كل يوم تمامًا مثل وجباتك الأخرى.

وفي التقرير التالي يستعرض لكم “مصراوي” أفضل وأسوأ وقت لتناول الفاكهة، وفقا لموقع ” timesofindia”.

ما أفضل وقت لتناول الفاكهة؟

الصباح:

يعتبر الصباح هو أفضل وقت لتناول الفاكهة حيث يقوم الجهاز الهضمي بتفكيك سكر الفاكهة بسرعة ويزود الجسم بجميع العناصر الغذائية.

كوجبات خفيفة:

الفاكهة واحدة من أفضل الوجبات الخفيفة وعندما يتم تناولها كوجبة خفيفة، فإنها تمنعك من تناول الوجبات السريعة، ويساعدك هذا في إنقاص الوزن.

وجبات خفيفة قبل التمرين وبعده:

إن تناول الفاكهة قبل التمرين يزود الجسم بالطاقة اللازمة لأداء التمرين، ويمكن لقوة الطاقة التي توفرها الفاكهة أن توفر لك العناصر الغذائية الصحية اللازمة للتمرين.

وبعد جلسة التمرين، يفقد جسمك طاقته ولا يكون هناك وجبة خفيفة أفضل من الفاكهة للحصول على تلك الطاقة، وتساعد الفواكه منخفضة السعرات الحرارية وعالية المعادن والألياف على تلبية العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.

ما أسوأ وقت لتناول الفاكهة؟

قبل النوم مباشرة:

تناول الفاكهة قبل النوم مباشرة ليس فكرة جيدة، ويُنصح أيضًا بتناول العشاء وكذلك الفواكه قبل ساعتين على الأقل من النوم لأن تناول وجبات الطعام بالقرب من موعد نومك يؤدي إلى عسر الهضم.

مباشرة بعد الوجبات وقبلها:

يجب الحفاظ على فجوة مدتها 30 دقيقة بين تناول الفاكهة والوجبات وإذا تم تناول الفواكه بعد الوجبات مباشرة أو قبلها مباشرة فيؤدي ذلك إلى عسر الهضم ولن يحصل جسمك على جميع العناصر الغذائية الأساسية، ويجب أيضا على مرضى السكري الانتظار لمدة ساعة واحدة على الأقل قبل الوجبة وساعتين بعد تناول الفاكهة.

مع الوجبات:

يؤدي تناول الفاكهة مع الوجبات الأخرى إلى إبطاء عملية الهضم، مما يعني أن الثمار تجلس لفترة أطول في المعدة ويؤدي ذلك إلى تخمرها، بالإضافة إلى أن الفاكهة غنية بالألياف التي يتم هضمها ببطء، كما أن تناولها مع الوجبة يؤدي إلى إبطاء العملية أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى