اقتصاد

الضرائب تنظم ندوة عن الفاتورة الإلكترونية لمستثمري مدينة السادات


01:32 م


الإثنين 21 يونيو 2021

كتب- مصطفى عيد:

نظمت مصلحة الضرائب المصرية بالتعاون مع جمعية مستثمري مدينة السادات ندوة عن منظومة الفاتورة الإلكترونية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور عرفات راشد رئيس مجلس إدارة الجمعية، وشريف خليفة المدير التنفيذي للجمعية، والدكتور محسن الجيار مدير إدارة مساعدة المسجلين بمنطقة غرب القناة، وعدد من أعضاء الجمعية.

وبحسب بيان من مصلحة الضرائب اليوم الاثنين، قال رئيس مجلس إدارة جمعية مستثمرى مدينة السادات” إنه بالتعاون مع مصلحة الضرائب المستمر في نشر الوعي الضريبي وبمناسبة تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية تحقيقا لرؤية مصر 2030 حرصنا على التنسيق مع المصلحة لعقد سلسلة من الندوات على مدار الشهور المقبلة لشرح منظومة الفاتورة الإلكترونية وتطبيقها على المستثمرين”.

وتقدم المدير التنفيذي للجمعية بالشكر إلى وزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب وإلى عبير الحاوى رئيس مركز التدريب الضريبي بمحافظة المنوفية على الجهود المبذولة لرفع الوعي لدى الممولين بصفة عامة ولدى ممولي المنطقة الصناعية بمدينة السادات بصفة خاصة، وذلك من خلال التعاون مع الجمعية.

وأكد شريف خليفة أن تنظيم هذه الندوة بحضور مجموعة من الشركات الممثلة لممولي الضريبة وبالتعاون مع مصلحة الضرائب هو تجسيد للتواصل المباشر من المصلحة مع أصحاب الأعمال والمستثمرين في تلك الفترة الانتقالية من النظام الورقي إلى النظام المميكن بصورة كاملة.

وأشار إلى أن هذا يمثل انعكاسا لرغبة مصلحة الضرائب وجمعية مستثمري مدينة السادات في نشر الوعي الضريبي بين الممولين بالمنطقة الصناعية بمدينة السادات، وذلك بما يضمن التطبيق الصحيح لما هو جديد وفقا لقانون الإجراءات الضريبية الموحد رقم 206 لسنة 2020.

وقال الدكتور محسن الجيار، مدير إدارة مساعدة المسجلين بمصلحة الضرائب، إن المصلحة حريصة على التطبيق التدريجي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، مشيرا إلى بدء تطبيق المرحلة الثالثة للمنظومة منذ 15 مايو الماضي.

وأَضاف أن منظومة الفاتورة الإلكترونية هي عبارة عن إنشاء نظام مركزي يمكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات بعضها البعض، وذلك من خلال تبادل بيانات كافة الفواتير لحظياً بصيغة رقمية.

وذكر الجيار أن هذه المنظومة ستساعد في التحول الرقمي للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية، والتحقق من صحة بيانات مصدر الفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها شكليًا.

وبحسب الجيار، تعد الفاتورة الإلكترونية مستندا قياسيا له مكونات وشكل وتصميم موحد ومحتوى تم تحديده وتنظمه القوانين واللوائح الخاصة بعمل الفاتورة الإلكترونية، كما أنها تتطلب وجود توقيع إلكتروني سارٍ وفعال لمصدر الفاتورة.

وأوضح أن المنظومة تتيح تأمينا كاملا لبيانات الفواتير المتبادلة بين الشركات، كما تضمن أيضاً إثبات الحجية القانونية على مستخدمي المنظومة.

وشرح الجيار إجراءات التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية موضحًا الفوائد قصيرة الأجل التي ستعود على الممولين بعد تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، وكذلك الفوائد التي ستعود عليهم بعد تطبيقها على المدى البعيد.

وأوضح الجيار أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب تقدمان كل التسهيلات والدعم للشركات للانضمام الإلزامي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية سواء من خلال مكتب الدعم الفني بمركز كبار الممولين أو الزيارات الميدانية، ومن خلال مركز الاتصالات المتكامل على رقم (16395) أو من خلال البريد الإلكتروني ([email protected]).

كما توفر المصلحة جميع المعلومات والبيانات الخاصة بمنظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال الدخول على الرابط التالي على موقع المصلحة الإلكتروني: https://www.incometax.gov.eg/e-Invoicing.php

ومن جانبه، أكد رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب، أن تنظيم مثل هذه الندوات يأتي في إطار حرص المصلحة على تنفيذ توجيهات وزير المالية بضرورة نشر الوعي الضريبي بكل المستجدات التي تطرأ على المنظومة الضريبية خاصة مشروعات التطوير التي تشهدها المصلحة حاليًا.

وذكر عبد القادر أن هناك تواصلا مثمرا بين مصلحة الضرائب وكل مؤسسات المجتمع الضريبي والمجتمع المدني لتحقيق الوعي الضريبي على نطاق واسع بأهم المستجدات الضريبية، وخاصة منظومة الفاتورة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى