الفن والفنانين

“ليلة بكى فيها الزعيم”.. ذكرى وفاة مصطفى متولي


02:38 م


الخميس 05 أغسطس 2021

كتبت- منال الجيوشي:

تحل اليوم الذكرى الـ 21 على رحيل النجم الكبير مصطفى متولي، الذي رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم عام 2000.

وكون الفنان الراحل ثنائيا فنيا مع الزعيم عادل إمام، إذ شاركه عدد كبير من أعماله أبرزها: “سلام يا صاحبي، المولد، شمس الزناتي، الواد سيد الشغال، اللعب مع الكبار، الزعيم” وغيرها من الأعمال الناجحة.

وجمعت علاقة صداقة ونسب بين النجم الراحل والزعيم عادل إمام، وكان “متولي” ضمن أبطال مسرحية “بودي جارد” حين وافته المنية إثر إصابته بأزمة قلبية.

ويحكي المخرج رامي عادل إمام عن كواليس ما حدث ليلة وفاة “زوج عمته” الفنان مصطفى متولي، حيث قال أثناء استضافته ببرنامج (إم بي سي تريندينج): “مصطفى متولي توفي في عام 2000 في أول سنة بعد عرض مسرحية بودي جارد، كلنا كنا متأثرين جدًا وكانت لحظات عصيبة جدًا بالنسبة لنا كلنا”

وأضاف: “لكن أستاذ عادل قال حاجة يوميها، قال المسرح لا يعوقه إلا القبر، ولكن إيه ذنب المشاهدين اللي جايين دافعين فلوس وجايين من آخر الدنيا عشان يشوفوا عادل إمام، إني ارجعهم مخذولين أنا مصمم أعمل المسرحية في ليلة وفاة مصطفى متولي الله يرحمه”.

وتابع “إمام”: “الحقيقة كانت من أصعب الليالي علينا كلنا وأول ما الستارة اتقفلت كلنا بكينا بكاء شديد وأستاذ عادل بكى بكاء لم أراه يبكيه في حياته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى