الفن والفنانين

“فشلوا فشل ذريع”.. عمرو مصطفى: صناع الموسيقى هم السبب في انتشار المهرجانات


04:37 م


الأحد 05 ديسمبر 2021

كتب- مصطفى حمزة:

أعلن الملحن عمرو مصطفى عزمه تقديم أعمال فنية لتعويض فشل صناع الموسيقى الراقية في مواجهة صانعي المهرجانات الشعبية، حسب تأكيده عبر صفحته في موقع فيسبوك، ووصف الحالة الفنية بالواقع الأليم.

الملحن عمرو مصطفى عبر صفحته في موقع فيسبوك، كتب: “التزمت الصمت كثيرا في ما يحدث في الوسط الفني الغنائي لأسباب كثيرة، أولا نحن أمام واقع أليم في انحدار الذوق العام، وده ليس بسبب صانعي المهرجات، ولكن بسبب إن القائمين على صناعة الموسيقى الراقية لم يقدموا ما ينافس هؤلاء، (فشلوا) فشل ذريع”.

وتابع: “لم يحللوا أسباب النجاح، والآن بعد ثلاثة سنوات من فشلهم حان الوقت الآن لأخذ خطوات جدية للمنافسة، بدون منع لأن بمجرد نزول الشكل الجديد للموسيقى الحقيقية، وهذا الشكل يكون قريب من فكر هذا الجيل، ويمتعه بشكل يستوعب فكرة (ستنتهي هذه الظاهرة ) تلقائيا”.

وأضاف عمرو مصطفى: “سيخطر على البعض سؤال إنت من الصناع، سأرد أنا توقفت تماما عن الإنتاج الموسيقي الفترة الماضية، لكي استوعب ما يريد هذا الجيل سماعه ما يحرك مشاعره، طبعا أنا أدعم الفنان الكبير (هاني شاكر) لأسباب سياسية وليست فنية، لأن سياسيا صورة مصر أهم من أي حد مهما كان جماهيريته، ولكن فنيا يجب الاعتراف أنه لا يوجد بديل لهذه الظاهرة المنحدرة أخلاقيا وفنيا و(الحل) هو ظهور البديل”.

الملحن عمرو مصطفى اختتم حديثه بالقول: “ووعد في خلال الأسابيع القادمة هيكون البديل في السوق، حبيت بس أثبت حالة بالبوست ده، علشان أكون ليا الشرف إني أكون أول واحد فكر في إنقاذ الصورة العبثية في الوسط الغنائي، بدون هجوم وانتقاد ولكن بشغل وتعب وتفكير في الخروج من الأزمة، تحياتي للجميع طولت عليكم”.

الملحن عمرو مصطفى وضع مؤخرا موسيقى مسرحية جوازة معقربة، من بطولة: أحمد فهمي وهنا الزاهد، من تأليف و أشعار أمير طعيمة، وعرضت في موسم الرياض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى