مقالات

اتهم ابنها بالسرقة ظلمًا ودعت عليه فمات.. وداعية: توبي إلى الله


02:29 م


السبت 07 أغسطس 2021

كتب- محمد قادوس:

“صاحب ابني اتهمه بالسرقة ظلم وأنا دعيت على اللي سرق يجيب كفنه فمات.. فهل عليّ إثم؟

سؤال تلقاه الشيخ محمد أبو بكر، الداعية الإسلامي، من سيدة ورد قائلًا: إن الأعمار بيد الله، محذرا هذه السيدة من أن يكون هذا خوض في عرض متوفى.

ونصح أبو بكر هذه السيدة بأن تستغفر الله وعليها أن تتوب، لأن هذا عرض ميت، مشيرا إلى أن الذي يدافع عن الميت هو الله، لأنه في ذمته.

وأضاف الداعية الإسلامي: لو هذا الابن ظلم ربنا- سبحانه وتعالى- يجيب حقه سواء كان هذا الحق من حي أو من ميت، وهذا لأن يوم القيامة لا يغفل الله الحقوق.

وأكد أبو بكر أنه على المسلم ألا يربط بين مرض ودعاء، أو بين موت ودعاء، مشيرا في ذلك إلى أن البلاء نعمة من الله، مستشهدا في ذلك بقول الصحابة: “إذا مرت بنا ثلاث ليال دون ابتلاء حسبنا أن الله غضب علينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى