مقالات

الإكزيما في الرجل طرق علاجها وأسبابها

تتمثل الإكزيما في الرجل في ظهور حبوب أو بثور مثيرة للحكة، ولمعرفة أسبابها، وكذلك طرق علاجها؛ تابعنا في السطور التالية لنعرض لك ما تبحث عنه في هذا الشأن.

علاج الإكزيما في الرجل

  • لا يتواجد علاج نهائي للإكزيما، ويكون من شأن العلاج تخفيف أعراضها فقط، ويحدد الطبيب العلاج وفقًا لشدة الأعراض ونوع الإكزيما.
  • أما الإكزيما البسيطة فقد يصف الطبيب فقط الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون، أما الحالات الشديدة فقد تتطلب علاج الكورتيزون بالفم أو بالحقن.
  • وقد يتم العلاج بالأشعة فوق البنفسجية أو فتح البثور وتصفيتها أو مضادات الهيستامين أو الكريمات المضادة للحكة أو الدهانات المثبطة للمناعة، أو سم البوتولينيوم أو البوتوكس في حال كانت الإكزيما بسبب التعرق المفرط.

أما الآن، نعرض لكم في السطور التالية أسباب إكزيما القدمين؛ فتابعونا.. يمكنكم كذلك معرفة: أكزيما الشعر أسبابها وطرق علاجها وهل هي معدية؟

أسباب إكزيما القدمين

قد تكون أسباب الإصابة بإكزيما القدمين:
-التوتر.
-لمس بعض المعادن.
-الإجهاد النفسي.
-الحساسية الموسمية.
-تعرق القدمين كثيرًا.
-الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة.
-الطقس الرطب.
-التواجد في المياه مدة طويلة.
-تناول بعض أدوية المناعة.

علاج إكزيما الرجلين طبيعيا

تتواجد بعض الطرق التي قد تساعد في علاج إكزيما القدمين:

  • لا تستخدم الماء كثيرًا.
  • لا تجعل الاستحمام يزيد عن 10 دقائق.
  • السيطرة على البثور ومنع اللعب فيها أو حكها.
  • غسل المنطقة المصابة دوريًا بصابون غير معطر والماء الفاتر مع تجفيفها برفق.
  • الابتعاد عن مسببات التحسس.
  • وضع كمادات باردة على مكان الإصابة حوالي ربع ساعة مرتين لأربع مرات في اليوم.
  • استخدام مرطبات الجلد غير المعطرة، وترطيب الجلد مرتين في اليوم.
  • لا تستخدم الماء الساخن.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالمعادن.
  • تجنب التوتر والإجهاد النفسي.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر.
  • الابتعاد عن وبر الحيوانات الأليفة.
  • تجنب التعرق الكثير.

هل الأكزيما معدية

  • تُعد الإكزيما عبارة عن اضطراب جلدي مصاحب للحكة والالتهاب وقد تتسبب في
    حدوث التهاب البشرة وتورمها وجفافها، وقد تكون مكسوة بقشرة أو تنضح بالسوائل،
    وهي مرض جلدي غير معدي؛ لذا لا داعي من قلق انتقالها من شخص إلى آخر عبر التلامس أو غيره.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال عن مرض الإكزيما لا تُغني عن ضرورة استشارة الطبيب المختص عند الشك في الإصابة به أو التأكد من الإصابة به؛ كما ننوه بضرورة عدم استخدام أي دواء للإكزيما أو وصفات طبيعية دون الرجوع إلى الطبيب المختص.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن الإكزيما في الرجل.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك الاطلاع على مزيد من المعلومات عن: الإكزيما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى